أردوغان: سأقف بنفسي في وجه كل من يحاول المساس بحقوق الأكراد

ديلي صباح ووكالات
ديار بكر
نشر في 03.06.2018 19:54
آخر تحديث في 03.06.2018 20:50
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

حذّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، من المساس بحقوق الأكراد.

جاء ذلك خلال خطاب جماهيري في ولاية "دياربكر" جنوب شرقي تركيا.

وأكّد الرئيس التركي أنه سيقف بنفسه في وجه جميع من يحاول المساس بحقوق الأكراد، مشددا أن الدولة التركية لن تسمح بتجاهل حقوق وحريات الشعب.

وأضاف: "لا تحاولوا البحث عن دولة للأكراد، لأن دولتهم هي الجمهورية التركية".

وأردف "ستبقى لغتنا التركية اللغة الرسمية للبلاد وقيمتها لا تختلف عن قيمة اللغة الكردية".

وأكد أردوغان أن الدولة لا تفرق في خدماتها للمواطنين بين الأتراك والأكراد أو أي عرق، مشيراً إلى أن تنظيم بي كا كا الإرهابي حاول ولا يزال يحاول إحداث وقيعة بين الدولة ومواطنيها الأكراد وأن الأكراد هم أكثر من تضرروا من بي كا كا الإرهابي.

وأشار إلى أن التنظيم حاول تدمير المساجد والمعالم التاريخية في الولاية، ومنع الأطفال من التعليم وحال دون تأسيس مستقبل مشرق لهم، عبر خطفهم وإجبارهم على القتال في الجبال.

وخاطب أردوغان الجماهير قائلًا: "لقد حاولوا إبعادكم عن تاريخكم وثقافتكم ومعتقداتكم وأخلاقكم وتراثكم، لكي يجعلوكم عبيدًا للتنظيمات الهامشية"، في إشارة إلى "بي كا كا".

وأضاف الرئيس التركي: "نحن لم نُهمل دياربكر بل جعلناها بمثابة إسطنبول وإزمير في شرقي وجنوب شرقي تركيا".

أردوغان، قال إن المناطق شرقي وجنوب شرقي تركيا، بما في ذلك دياربكر، باتت اليوم آمنة أكثر من أي وقت مضى، بفضل الجهود التي يبذلها المسؤولون والقوات الأمنية والعسكرية من أجل ضمان أمن ورفاه المواطنين.

وبيّن أن المواطنين الأكراد ينعمون منذ مدة طويلة بجميع الحقوق التي ينعم بها التركي والعربي وغيرهم من الأعراق الأخرى، ولم يعودوا يتعرضون للظلم بسبب كونهم أكرادًا.

واستدرك بقوله: "سأقف في وجه كل من يحاول اغتصاب حق أي من أشقائي الأكراد.. لم يعد بمقدور أي إرهابي التسلط على الشعب أو جمع الإتاوات أو إجبار أبناء أشقائي الأكراد على القتال في الجبال (إلى جانب بي كا كا)".

من جهة أخرى، قال أردوغان إن الكفاح الذي تقوم به تركيا في العراق وسوريا، موجّه ضد نظام الاستغلال والاستعمار الذي تأسسس من خلال ضرب شعوب المنطقة ببعضها البعض، منذ قرون.