الرئاسة التركية: حملة النمسا على المساجد انعكاس للعنصرية المنتشرة فيها

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 08.06.2018 12:41
آخر تحديث في 08.06.2018 22:30
الرئاسة التركية: حملة النمسا على المساجد انعكاس للعنصرية المنتشرة فيها

نددت تركيا، اليوم الجمعة بقرار النمسا طرد عشرات الأئمة وإغلاق سبعة مساجد، أحدها يتبع منظمة مدنية تمثل الجالية التركية رسمياً في البلاد، معتبرة أنه انعكاس لموجة "معاداة الإسلام" و"العنصرية" المتفشية في البلاد.

وعلق إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، على تويتر "إغلاق النمسا سبعة مساجد وطرد أئمة هو نتيجة الموجة الشعبوية والمعادية للإسلام والعنصرية والتمييز في هذا البلد".

وأضاف قالن أن الحملة عبارة عن "محاولة لاستهداف الجاليات الإسلامية لتحصيل نقاط سياسية رخيصة".

واعتبر المسؤول التركي أن الممارسات النمساوية تأتي "انتهاكاً لمبادئ القانون الدولي، وسياسات التكامل الاجتماعي، وحقوق الأقليات، وقيم العيش المشترك".

وكان المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، قال في وقت سابق صباح اليوم، تعليقاً على القرار، إنه يأتي ضمن حملة على "الإسلام السياسي" والتمويل الأجنبي للمساجد، على حد زعمه.