تركيا والجزائر تدعوان الأمم المتحدة لجلسة طارئة لتوفير حماية دولية للفلسطينيين

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 09.06.2018 13:57
آخر تحديث في 09.06.2018 14:35
تركيا والجزائر تدعوان الأمم المتحدة لجلسة طارئة لتوفير حماية دولية للفلسطينيين

طلبت تركيا والجزائر من الجمعية العامة للأمم المتحدة فجر اليوم السبت (الجمعة بتوقيت نيويورك) عقد اجتماع طارئ لتبني قرار من شأنه إدانة إسرائيل، وإقرار إجراءات لضمان حماية المدنيين الفلسطينيين.

تأتي هذه الخطوة في أعقاب الفيتو الأمريكي للقرار الذي ترعاه الكويت في مجلس الأمن في الأول من يونيو/ حزيران والذي وصفته السفيرة الأمريكية نيكي هالي "بانحياز شديد" لإدانة استخدام القوة من قبل إسرائيل في الوقت الذي لم يتطرق فيه إلى حركة حماس.

وقال السفير الفلسطيني رياض منصور للصحفيين أمس الجمعة إن القرار الكويتي "متوازن جدا" وقال ان النص نفسه تقريباً سيطرح للتصويت في الجمعية العامة.

ولا يوجد حق النقض في الهيئة العامة للأمم المتحدة المكونة من 193 عضوا، ولكن قراراتها ليست ملزمة كما هو حال مجلس الأمن.

والتقى منصور ومؤيدو مشروع القرار، بمن فيهم الجزائر كممثل عن المجموعة العربية وتركيا بوصفها الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي، مع رئيس الجمعية العامة ميروسلاف لاجاك بعد ظهر الجمعة ليطلبوا رسميا عقد اجتماع للتصويت على القرار.

وقال السفير الفلسطيني إنه يعتقد أن لاجاك سيحدد موعدا "في القريب العاجل"، وإنه "على الأرجح" سيكون بعد ظهر الأربعاء المقبل.