بعد صدمة اتفاق منبج.. ي ب ك الإرهابي يعزّي نفسه بالحديث عن مكاسب تركية "مؤقتة"

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 10.06.2018 16:33
آخر تحديث في 10.06.2018 20:29
بعد صدمة اتفاق منبج.. ي ب ك الإرهابي يعزّي نفسه بالحديث عن مكاسب تركية مؤقتة

قللت ذراع إعلامية تابعة لمنظمة "ي ب ك" الإرهابية من شأن الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا والولايات المتحدة حول مصير منبج، والذي يتضمن سحب إرهابيي التنظيم من المدينة الإستراتيجية، وتسيير دوريات تركية – أمريكية مشتركة فيها لضمان أمنها.

وبث موقع "هوار نيوز" مقابلة مع محلل سياسي مقرب من التنظيم الإرهابي، زعم فيها أن واشنطن تحاول من خلال اتفاق منبج منح تركيا "مكاسب مزيفة"، متجاهلاً أن انسحاب تنظيم "ي ب ك" الإرهابي من المدينة يأتي على رأس بنود الاتفاق.

ونقل الموقع عن المحلل السياسي نيازي حميد قوله إن ما سماها "الوعود" التي قطعتها تركيا للولايات المتحدة من أجل التوصل إلى الاتفاق ستمثل "انتحاراً" في حال أقدمت على تنفيذها، على حد قوله.

وشدد حميد على أن الاتفاق حول منبج لم يأت في مصلحة تركيا، وأن المكاسب التركية من الاتفاق "مؤقتة" و"قصيرة الأمد"، زاعماً في الوقت نفسه أنه يصب في مصلحة الولايات المتحدة فقط.

وشكل الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة حول خريطة طريق بشأن مدينة منبج صدمة لتنظيم "ي ب ك" الإرهابي، الذي سارع إلى النفي في بداية الأمر، ليعود إلى إعلان انسحابه من المدينة في وقت لاحق، وهو ما يشير إلى حجم التخبط والصدمة التي أثارهما الاتفاق في صفوف التنظيم.