لأول مرة.. ألمانيا تعترف باحتمال ضلوع منظمة "غولن" في محاولة الانقلاب بتركيا

وكالة الأناضول للأنباء
إٍسطنبول
نشر في 11.06.2018 19:38
آخر تحديث في 11.06.2018 19:44
لأول مرة.. ألمانيا تعترف باحتمال ضلوع منظمة غولن في محاولة الانقلاب بتركيا

أقرت الحكومة الألمانية لأول مرة بإمكانية وقوف منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا صيف 2016.

وفي معرض ردها خطياً على سؤال للأناضول، قالت وزارة الخارجية الألمانية: "بحسب كل المعلومات التي بحوزتنا، لا نستبعد مشاركة أعضاء في حركة غولن في محاولة الانقلاب في تركيا".

وكان رئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية، برونو كاهل، صرح عقب محاولة الانقلاب بأشهر أن جهاز الاستخبارات الذي يرأسه ما زال غير مقتنع بوقوف منظمة "غولن" الإرهابية وراء محاولة الانقلاب، الأمر الذي أثار حفيظة تركيا.

يشار إلى أن مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أشارت الأسبوع الماضي إلى أن برلين بدأت بمراجعة نظرتها إلى منظمة "غولن" الإرهابية، والأخذ بعين الاعتبار التحذيرات التركية فيما يتعلق بالمنظمة.

وشهدت تركيا، في 15 يوليو/ تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة، ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.