وزير الدفاع الأمريكي: جاهزون لتطبيق اتفاق منبج مع تركيا وسنبدأ بتسيير دوريات مشتركة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 11.06.2018 23:19
آخر تحديث في 12.06.2018 02:33
وزير الدفاع الأمريكي: جاهزون لتطبيق اتفاق منبج مع تركيا وسنبدأ بتسيير دوريات مشتركة

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن بلاده مستعدة لتطبيق خريطة الطريق المتعلقة بمنبج شمالي سوريا، مشيرًا إلى أن الوفدين التركي والأمريكي سيبحثان تنفيذ الخطة المتعلقة بمنبج في اجتماع سيعقد بألمانيا الأسبوع الحالي.

جاء ذلك خلال اجتماع، عقده اليوم الاثنين، مع ممثلي وسائل الإعلام في مقر الوزارة بالعاصمة واشنطن.

وفي معرض رده على سؤال الأناضول حول توقيت تنفيذ خريطة الطريق في منبج، قال ماتيس: "مستعدون لإقامة تعاون عسكري مع تركيا في منبج".

وأشار إلى أن وزيري خارجية البلدين عقدا اجتماعًا الأسبوع الماضي حول منبج، مضيفًا: "نحن مستعدون لهذا التعاون على خط الجبهة، وهذا التعاون يبدأ بمعرفة كل واحد منا أين يقف الآخر".

وتابع: "في البداية سنبدأ بتسيير دوريات على أطراف منبج، ثم يمكن تسير دوريات مشتركة داخل المدينة".

وأردف قائلًا: "في هذا السياق، سنعقد اجتماعا في أوروبا خلال الأسبوع الجاري، وسنبحث خريطة الطريق وكيفية تطبيقها، وحاليًا يتم تقييم العوامل العسكرية".

وبدعم من القوات الأمريكية، يحتل تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، مساحات واسعة شمالي سوريا على الشريط الحدودي مع تركيا.

وكان التنظيم احتل منبج التابعة لمحافظة حلب، في أغسطس/ آب 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي.

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة إلى "خريطة الطريق حول منبج" تتضمن إخراج إرهابيي "ب ي د/ بي كا كا" من منبج (شمالي سوريا) وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.