الرئاسة التركية تدين هجوماً استهدف أنصار "العدالة والتنمية" جنوب تركيا

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
الرئاسة التركية تدين هجوماً استهدف أنصار العدالة والتنمية جنوب تركيا

أدان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، هجومًا استهدف أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم، في قضاء سوروج بولاية شانلي أورفة، جنوب شرقي البلاد، اليوم الخميس.

جاء ذلك في تغريدات نشرها قالن عبر حسابه على "تويتر"، وصف فيها الهجوم بـ"الجريمة النكراء"، متوعدًا بالكشف عن المتورطين وتقديمهم للعدالة.

كما أكد المتحدث باسم الرئاسة، وفاة "محمد علي" شقيق النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية "خليل إبراهيم يلدز"، متأثرًا بإصابته خلال الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت ولاية شانلي أورفة، في بيان، مقتل 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين، في الهجوم، إلا أن بهاء الدين يلدز، رئيس فرع الحزب الحاكم في الولاية، قال إن عدد المصابين بلغ 11.

وأوضح يلدز، للأناضول، أن منفذي الهجوم هم مسلحون من أنصار "حزب الشعوب الديمقراطي" المعارض.