تشاوش أوغلو: دول كثيرة تواصلنا معها صوتت لصالح الحماية الدولية للفلسطينيين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.06.2018 17:20
آخر تحديث في 15.06.2018 17:33
تشاوش أوغلو: دول كثيرة تواصلنا معها صوتت لصالح الحماية الدولية للفلسطينيين

قال وزير الخارجية التركية، مولود تشاوش أوغلو، إن معظم الدول التي سبق لها أن تحفظت على القرارات الأممية السابقة بشأن فلسطين، صوتت لصالح قرار توفير حماية دولية للفلسطينيين بعد التواصل معها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الصيني وانغ يي، اليوم الجمعة، في العاصمة الصينية، التي وصلها أمس، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وأضاف تشاوش أوغلو، "عقب تواصلنا مع دول امتنعت عن التصويت سابقا على قرارات أممية بشأن فلسطين، خلال مرحلة قبول مشروع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوفير حماية دولية للفلسطينيين، نرى أن 90 بالمائة من تلك الدول صوتت لصالح قرار الحماية الدولية".

وتابع "ضمن تلك البلدان دول إفريقية، والبوسنة، وجورجيا".

أما بخصوص بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والتي صوتت لصالح قرار أممي سابق، فأردف تشاوش أوغلو، قائلا: "للأسف أنها تحفظت على القرار الأخير".

ولفت إلى أن الصين تلعب دورا أكثر فعالية في القضايا الإقليمية والدولية.

وأشار تشاوش أوغلو، إلى تطابق وجهات نظر أنقرة وبكين، ومواقفهما بخصوص القضايا الإقليمية والدولية. مؤكداً مواصلة بلاده التعاون مع الصين من أجل الحلول السياسية والسلمية لحل المشاكل.

ومساء الأربعاء، حصل مشروع القرار المقدم من قبل تركيا والجزائر على موافقة 120 دولة مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت.

وأعلن رئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية، ميروسلاف لاجاك، اعتماد مشروع القرار الذي يدين قتل المتظاهرين الفلسطينيين علي يد قوات الجيش الإسرائيلي ويدعو لتوفير حماية دولية للسكان المدنيين منهم في أراضيهم المحتلة.

القرار جاء على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في غزة يوما 14 و15 مايو/ أيار الماضي، قتل خلالها 119 فلسطينيا وأصيب الآلاف خلال مشاركتهم في احتجاجات قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.