تشاوش أوغلو: أبلغنا روسيا وإيران أن الهجمات على إدلب ستنهي مسار آستانة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 21.06.2018 13:52
آخر تحديث في 21.06.2018 23:40
تشاوش أوغلو: أبلغنا روسيا وإيران أن الهجمات على إدلب ستنهي مسار آستانة

دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، روسيا وإيران إلى وقف الهجمات المتواصلة على منطقة خفض التصعيد في إدلب، التي أنشأت تركيا فيها 12 نقطة مراقبة بموجب تفاهمات آستانة.

وحذر الوزير التركي من أن استمرار الهجمات التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه على إدلب سيؤدي إلى إنهاء مسار آستانة.

وقال تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي بأنطاليا اليوم الخميس: "لدينا 12 نقطة مراقبة في إدلب، ونقول لروسيا وإيران إذا وقعت هجمات على هذه المنطقة فإن هذا يعني نهاية المحادثات السياسية، وعندئذ ستستمر الحرب".

وأضاف: "أنتم ضامنون للنظام، وحصول الهجمات يعني انتهاء مسار آستانة وكذلك مسار جنيف".

من جهة أخرى، أقر تشاوش أوغلو بوجود "إرهابيين" في إدلب مصراً في الوقت ذاته على ضرورة وقف الانتهاكات لاتفاق خفض التصعيد.

وقال: "هناك إرهابيون انتقلوا من حلب إلى إدلب، وينبغي تطهير هذه المنطقة منهم، ولكن الانتهاكات يجب أن تتوقف".

وبموجب اتفاق خفض التصعيد المبرم بين روسيا وتركيا وإيران نشرت القوات التركية 12 نقطة مراقبة في محيط منطقة إدلب وأجزاء من المحافظات المجاورة لها، على أن تتولى حفظ الأمن ومراقبة وقف إطلاق النار وتطهير المنطقة من التنظيمات الإرهابية.