أردوغان: قرار "الشيوخ الأمريكي" برفض تصدير مقاتلات "F-35" لتركيا خسارة لواشنطن

وكالة الأناضول للأنباء
نشر في 22.06.2018 11:19
آخر تحديث في 22.06.2018 11:31
أرشيفية أرشيفية

رأى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في قرار مجلس الشيوخ الأمريكي الداعي إلى منع تصدير مقاتلات من طراز "F-35" إلى تركيا، "خطأ وخسارة" للولايات المتحدة.

جاء ذلك في مقابلة أجراها، مساء الخميس، مع عدد من القنوات التلفزيونية المحلية، تطرق خلالها إلى عدد من القضايا الداخلية والخارجية.

والاثنين الماضي، أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي قراراً يدعو واشنطن إلى منع بيع مقاتلات من طراز "F-35" إلى تركيا.

وأكد أردوغان أن تركيا ستحصل على تلك المقاتلات من مكان آخر في حال لم تحصل عليها من الولايات المتحدة، مشيراً أنه في حال عدم تحقق ذلك أيضاً، فإن بلاده ستنتج مقاتلاتها بنفسها.

وتعليقا على قرار مجلس الشيوخ، قال أردوغان: "يمكننا إيجاد البدائل لذلك، ولكن محاولة الولايات المتحدة ارتكاب مثل هذا الخطأ ضد تركيا شريكتها الإستراتيجية في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ستعود عليها بالخسارة".

وأشار الرئيس التركي إلى أن أنقرة دفعت 800 مليون دولار ثمنًا للمقاتلات (F-35)، مشددًا بهذا الصدد، على وجود أخلاق وقانون دوليين (يحكمان العملية).

وتعتزم أنقرة شراء 100 مقاتلة من هذا الطراز من الطائرات الحربية، ضمن برنامج التصنيع الذي تُشارك فيه بمساهمة فعّالة من قِبل الصناعات الدفاعية التركية، وبرفقة 8 دول أخرى.

وتسلمت تركيا أول طائرة منها مساء الخميس، في مراسم احتفالية في منشأة "لوكهيد مارتن" الأمريكية بمدينة "فورت وورث هو" بولاية تكساس الأمريكية، رغم قرار الكونغرس الرافض لذلك.

وبشأن العمليات التركية في جبال "قنديل" شمالي العراق، أفاد أردوغان أن 20 مقاتلة تابعة لسلاح الجو التركي قصفت 10 نقاط (إرهابية) في إطار إحداثيات زودتها بها الاستخبارات.

وشدّد الرئيس التركي على أن أنقرة لم تستأذن إيران أو الولايات المتحدة عندما نفذت عملياتها ضد الإرهابيين في جبال قنديل، مستدركًا بالقول: "لكننا نتعاون مع إيران في أماكن عدة".

وأردف: "ننفذ حالياً عمليتين غرب نهر الفرات وشرقه، وعملياتنا غرب الفرات نسيرها بشكل مكثف مع روسيا، أما في شرق الفرات فنسيرها مع التحالف الدولي. وإيران موجودة في بعض الأحيان بعملياتنا غرب الفرات".

ومنذ 11 مارس/ آذار الماضي، تواصل القوات المسلحة التركية بحزم عملياتها ضد المناطق التي تضم معسكرات منظمة "بي كا كا" الإرهابية شمالي العراق.

وتسعى القوات التركية من خلال عملياتها العسكرية، إلى تدمير أسلحة ومواقع وملاجئ المنظمة الانفصالية، وتوفير أمن الحدود التركية مع العراق، ومنع تسلل العناصر الإرهابية إلى الداخل التركي.