إنجه: سنعيد 4 ملايين سوري لاجئ في تركيا لبلادهم بـ"الطبل والمزمار"

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 23.06.2018 10:54
آخر تحديث في 23.06.2018 11:00
إنجه: سنعيد 4 ملايين سوري لاجئ في تركيا لبلادهم بـالطبل والمزمار

جدّد مرشحان من المعارضة التركية للانتخابات الرئاسية، أمس الجمعة، تعهدهما بإعادة جميع اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم حال فوز المرشحين في الانتخابات.

وأكد مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، محرم إنجه، أنه سيعيد 4 ملايين مواطن سوري إلى بلادهم "على إيقاع أصوات الطبل والمزمار"، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية بعد غدٍ الأحد.

وأضاف إنجه، في خطاب جماهيري بأنقرة، أنه في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية سيؤسس جهازا قضائيا جديدا يتمتع بـ"الحيادية والاستقلال والفعالية".

وتابع: "في غضون 100 يوم الأولى من انتخابي، سأتجول في عواصم الاتحاد الأوروبي، وسأجعل هدفنا في الانضمام إلى الاتحاد على رأس أولوياتنا".

وتعهد أيضاً بإلغاء حالة الطوارئ في البلاد "في غضون 100 يوم" من فوزه بالرئاسة.

من جهتها، جددت ميرال أقشنر، مرشّحة حزب "إيي" التركي (المعارض) للانتخابات الرئاسية، تأكيدها على أنها ستعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم، حال فوزها بالانتخابات المقررة بعد غدٍ الأحد.

جاء ذلك في كلمة ألقتها أقشنر، أمام تجمّع جماهيري انتخابي في إسطنبول، قبل يومين من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالبلاد.

وقالت أقشنر، أمام تجمع انتخابي في إسطنبول: "أول عمل سأقوم به حال فوزي بالانتخابات، هو تحسين العلاقات مع سوريا، وإعادة أشقائنا السوريين إلى بلادهم حتى يكونوا سعداء فيها".

وتابعت: "هناك 4 ملايين لاجئ سوري في بلادنا، أُنفق عليهم 150 مليار ليرة تركية" (نحو 32 مليار دولار)، متسائلة: "كم يعادل هذا المبلغ من المصانع والطرق والجسور والأنفاق؟".

ووعدت أقشنر، بتحسين النظام التعليمي، والنهوض باقتصاد البلاد.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بأكثر من 3 ملايين لاجئ.

وتجري في تركيا، غدا الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية، يتنافس في الرئاسية منها 6 مرشحين، أبرزهم: الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض محرم إنجه، ومرشحة حزب "إيي" ميرال أقشنر.

بينما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.