انتهاء اجتماع أردوغان مع زعيم "الحركة القومية" في أنقرة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 27.06.2018 17:15
آخر تحديث في 27.06.2018 19:02
انتهاء اجتماع أردوغان مع زعيم الحركة القومية في أنقرة

انتهى في المجمع الرئاسي التركي، الاجتماع الذي جمع بين الرئيس رجب طيب أردوغان وزعيم حزب الحركة القومية دولت باهتشلي.

وبحسب مصادر صحفية، فقد استمر الاجتماع نحو 40 دقيقة، دون ذكر تفاصيل عن فحواه.

وحضر الاجتماع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، ونواب الحركة القومية، سميح يالجين وجلال آدان ومصطفى قلايجي.

وأمس عقد الرئيس التركي اجتماعًا في مدينة إسطنبول من أجل تقييم عملية الانتقال إلى نظام الحكومة الرئاسية في تركيا.

لقاء أردوغان وباهتشلي هذا، هو الأول بعد فوز تحالف الشعب المكوّن من حزبيهما "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية"، في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت يوم الأحد الماضي.

وليلة الأحد، هنّأ باهتشلي الرئيس أردوغان لفوزه في الانتخابات الرئاسية.

وجرى آخر لقاء بين أردوغان وباهتشلي، في 18 نيسان/ أبريل الماضي، بمقر الرئاسة التركية في العاصمة أنقرة.

وشهدت تركيا، الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت فيها نسبة المشاركة 88 %، حسب نتائج أولية غير رسمية.

وأظهرت النتائج، حصول مرشح "تحالف الشعب" للرئاسة، رجب طيب أردوغان، على 52.59% من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إنجه، على 30.64 % من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان، حصد تحالف الشعب، الذي يضم حزبي "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية" 53.66 % من الأصوات (344 من أصل 600 مقعد)، فيما حصل تحالف الأمة، الذي يضم أحزاب "الشعب الجمهوري" و"إيي" و"السعادة" على 33.94 % من الأصوات (189 مقعدًا)، وحزب الشعوب الديمقراطي، على 11.7 % (67 مقعدًا).