أبناء منبج في المخيمات يؤيدون دخول الجيش التركي إلى المدينة لطرد بي كا كا وإحلال الأمن

وكالة الأناضول للأنباء
حلب
نشر في 02.07.2018 14:29
آخر تحديث في 02.07.2018 15:15
أرشيفية أرشيفية

أعرب أبناء منبج في مخيمات النزوح بريف حلب الشمالي عن تأييدهم لدخول الجيش التركي إلى المدنية شمالي سوريا، واعتبروه ضمانة لإحلال الأمن والسلام هناك.

جاء ذلك حسب بيان صادر عن عشيرة البوشعبان (إحدى عشائر منبج)، أمس الأحد.

وطالب البيان الجيش التركي "بطرد عصابات ب ي د/ بي كا كا الإرهابية من مدينة منبج وتخليص الأهالي من الممارسات الاستبدادية والتعسفية والعنصرية ضد المدنيين المتمثلة بالابتزاز والاعتقالات وجرائم القتل تحت التعذيب".

وجاء في البيان الذي تلاه منصور عبد العال من مخيم الخفسة بجرابلس، "أهالي منبج ينتظرون دخول الجيش التركي بفارغ الصبر وندعو جميع أهالي المدينة بكل مكوناتها العربية والكردية والشركسية والتركمانية أن يكونوا مطمئنين على حياتهم وممتلكاته".

ومؤخرًا، توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

وكان التنظيم احتل منبج التابعة لمحافظة حلب، في أغسطس/آب 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي.