حزب بلجيكي: الحكومة تقدم دعماً بملايين اليوروات لمدارس "غولن"

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
الأكاديمي والسياسي البلجيكي البروفسور دريس ليساغ (الأناضول) الأكاديمي والسياسي البلجيكي البروفسور دريس ليساغ (الأناضول)

أكد الأكاديمي والسياسي البلجيكي البروفسور دريس ليساغ، أن الحكومة الفلامانية، وهي حكومة إقليمية للشطر الشمالي من البلاد، تدعم المدارس التابعة لمنظمة "غولن" الإرهابية بملايين اليوروات كل عام.

وأشار ليساغ، وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة غنت البلجيكية وعضو في حزب "لنَكُن واحدًا (Be.One) ، في مؤتمر صحفي بأحد فنادق العاصمة بروكسل، إلى أنّ المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقف وراءها تنظيم غولن الإرهابي تعد "انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان".

ولفت إلى أنّ وسائل الإعلام الأوروبية لم تعطِ للأخبار المتعلقة بمقتل 250 وإصابة أكثر من 2000 في المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز/يوليو 2016، والصور والمشاهد من تلك الليلة الحيز الكافي في برامجها.

وأوضح البروفسور أنّ المدارس التابعة لمنظمة غولن تواصل عملها دون أي مشاكل قائلاً: "إن الحكومة الفلامانية تمنح دعماً بملايين اليوروات لمدارس غولن، دون مساءلة أو محاسبة".

وأعرب ليساغ عن استيائه من عدم وصف أي تقرير صادر عن البرلمان والمفوضية الأوروبيّين، منظمة غولن بأنها "تنظيم موازٍ".

وطالب البروفسور باسم حزب "لنكن واحدا" السلطات البلجيكية بتسليط الضوء أكثر على المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا، واستلام السلطات الإقليمية البلجيكية لإدارة المدارس التابعة لمنظمة غولن الإرهابية.