فؤاد أوقطاي: بفضل دفاع شعبنا عن بلادنا سيظل علمنا يرفرف في أعالي السماء إلى الأبد

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.07.2018 10:24
آخر تحديث في 15.07.2018 11:09
فؤاد أوقطاي - نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فؤاد أوقطاي - نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أشاد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي اليوم الأحد، ببطولات الشعب التركي ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف تموز/ يوليو عام 2016.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه في تويتر، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي نفذتها منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية.

وقال أوقطاي في تغريدته: "سيدافع شعبنا عن استقلال ومستقبل بلادنا، مثلما دافع عنهما في معركة صقاريا وملاذكرد وكوت العمارة وليلة 15 يوليو، وبفضل دفاعهم سيظل علمنا يرفرف في أعالي السماء إلى الأبد".

وشكر أوقطاي الشعب التركي الذي لبّى نداء الرئيس رجب طيب أردوغان، وناضل ضدّ الانقلابيين ليلة 15 يوليو، وترحّم على أرواح الشهداء.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة "فتح الله غولن" قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة. ويقيم غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.