واشنطن: نتفاوض مع تركيا لبيعها منظومة باتريوت بدلاً من إس 400

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 16.07.2018 16:46
آخر تحديث في 16.07.2018 16:53
واشنطن: نتفاوض مع تركيا لبيعها منظومة باتريوت بدلاً من إس 400

كشف دبلوماسيون أمريكيون، اليوم الاثنين، أن الخارجية الأمريكية تخوض مفاوضات مع تركيا من أجل صفقة محتملة لبيعها منظومة الدفاع الصاروخية "باتريوت" كبديل عن منظومة إس 400 الروسية التي اشترتها تركيا في وقت سابق دون أن تتسلمها بعد.

وقالت السفيرة تينا كايدناو، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي المكلفة للشؤون العسكرية والسياسية، للصحافيين، إن وفداً من المسؤولين الأمريكيين المتواجدين في معرض فارنبورو للطيران يعقدون اجتماعات مع الحلفاء على أمل تقديم الدعم للتجارة الدفاعية الأمريكية.

وأضافت أن وزارة الخارجية الأمريكية عقدت محادثات مع تركيا "في محاولة لإعطاء الأتراك فهماً حول ما يمكن أن نفعله بخصوص باتريوت".

وانتقد حلفاء تركيا في حلف الناتو صفقة صواريخ إس 400 الروسية، وتعالت أصوات في الولايات المتحدة لإيقاف تسليم تركيا طائرات إف 35 المتطورة التي اشترتها من شركة لوكهيد مارتن، إلا أن تركيا واجهت الانتقادات على الدوام بأنها لن تتردد في تأمين المستلزمات الضرورية للحفاظ على أمنها القومي، في وقت ترفض هذه الدول بيعها هذا النوع من الأسلحة.

وأكدت المسؤولة الأمريكية أن واشنطن تريد التأكد من أن الأنظمة التي يحصل عليها حلفاء الولايات المتحدة "تبقى داعمة للعلاقات الإستراتيجية بيننا وبين حلفائنا، وفي حالة تركيا هذه الأنظمة هي باتريوت".