أنقرة: لا نريد أبداً أن يتكرر سيناريو الغوطة ودرعا في إدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.07.2018 12:52
آخر تحديث في 19.07.2018 14:02
أنقرة: لا نريد أبداً أن يتكرر سيناريو الغوطة ودرعا في إدلب

حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، من أن بلاده لا تريد أن يتكرر في محافظة إدلب السورية السيناريو الذي يشهده الآن الجنوب السوري.

وأشار أقصوي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، إلى مقتل العديد من الأبرياء ونزوح مئات الآلاف جراء هجمات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد" بمحافظتي درعا والقنيطرة.

وتابع: "نُدين ونستنكر بشدّة هذه الهجمات التي تقوض المباحثات المستمرة في أستانا وجنيف من أجل الحد من العنف على الأرض وإيجاد حل سياسي للأزمة".

وأكّد المتحدث أن النظام السوري يحاول حل المشكلة عبر الوسائل العسكرية، إلا أنه لا يمكن تأسيس حكم مشروع في سوريا بهذه الطريقة.

وأضاف: "لا نريد أبداً أن يتكرر في إدلب السيناريو الذي شهدته الغوطة الشرقية وشمال حمص، ويشهده الآن جنوب غربي سوريا".

ولفت إلى تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أن استهداف النظام لإدلب سيكون انتهاكًا لاتفاق أستانة، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، يوم 14 تموز/ يوليو الجاري.

من جهة أخرى، تطرق أقصوي إلى انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة العمل التركية الأمريكية في أنقرة يوم 13 تموز/ يوليو الجاري.

وبيّن أن الاجتماع تناول قضايا مختلفة، في مقدمتها تسليم زعيم منظمة "غولن" الإرهابية إلى تركيا، وقضية المدير العام السابق لبنك "خلق" التركي، هاكان أتيلا، فضلًا عن التعاون القضائي بين البلدين، والمواطنين الأمريكيين المسجونين في تركيا.

وأردف: "أكدنا خلال الاجتماع مع الجانب الأمريكي، على ضرورة عدم مماطلة واشنطن بشكل خاص في قضية منظمة غولن الإرهابية".