سفير جنوب إفريقيا: تركيا ستساهم في تحسين وضع "بريكس" حال انضمامها إليه

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 25.07.2018 11:01
آخر تحديث في 25.07.2018 11:07
أردوغان مستقبلاً سفير جنوب إفريقيا في أنقرة إسحاق ماليفان (أرشيفية) أردوغان مستقبلاً سفير جنوب إفريقيا في أنقرة إسحاق ماليفان (أرشيفية)

أبدى سفير جنوب إفريقيا لدى أنقرة، باول إسحاق ماليفان، تفاؤله بدعوة تركيا للانضمام إلى مجموعة "بريكس"، متوقعاً أن تساهم بشكل إيجابي في تحسين وضع المجموعة وتحقيق أهدافها ورؤيتها.

وقال ماليفان في تصريحات للأناضول على هامش قمة "بريكس" في جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا، التي تنطلق اليوم الأربعاء بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان: "نتوقع أن تساهم تركيا بشكل إيجابي في تحقيق أهداف ورؤى مجموعة بريكس في ضوء دعوتها للانضمام للمجموعة".

وأضاف: "تركيا إحدى الاقتصاديات الناشئة التي تتمتع بإمكانيات استثنائية؛ لذا نعتقد أنها ستساهم بشكل جيد في تحسين وضع مجموعة بريكس، كما ستستفيد كثيراً من أن تكون عضواً فيها".

وتتشكل مجموعة "البريكس" من 5 دول هي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا، وتمثل معا أكثر من 20% من الاقتصاد العالمي، وتساهم بنحو 17% من التجارة العالمية.

وحسب السفير ماليفان، فإن "بريكس تقدم رؤية خاصة ومنهجية في معالجة التحديات التي يواجهها العالم، التي تتراوح بين الفقر، وعدم المساواة، والبطالة، إلى تغير المناخ، ونظام اقتصادي عالمي متحيز لمصالح الشركات، خاصة في مجال التمويل والتكنولوجيا".

وتنطلق قمة مجموعة "بريكس" اليوم الأربعاء وتستمر حتى الجمعة، وسيكون حضور الرئيس أردوغان لفعالياتها بمثابة أول اتصال رفيع المستوى بين تركيا والمجموعة .

ومن المتوقع أن يعقد الرئيس التركي، على هامش القمة اجتماعات ثنائية مع قادة الدول الأعضاء في "بريكس" وزعماء مدعوّين آخرين.

وعن دعوة الرئيس أردوغان للمشاركة في قمة "بريكس"، قال السفير ماليفان إن تركيا يتم دعوتها لحضور تلك القمة مذ أصبح يُنظر إليها كـ"شريك وقائد إستراتيجي في المنطقة".

وتابع: "تركيا حليف إستراتيجي في تقوية العلاقات بين دول الجنوب وفي دعم أجندة 2063؛ وهي رؤية إستراتيجية للاتحاد الإفريقي".

وفيما يخصّ العلاقات بين تركيا وجنوب إفريقيا، قال السفير الجنوب إفريقي إن تركيا تبقى "شريكا تاريخيا لجنوب إفريقيا؛ ويعود ذلك إلى عهد الإمبراطورية العثمانية. وهي تستمر في لعب دور مهم في دفع السياسة الخارجية لجنوب إفريقيا ودور جنوب أفريقيا في الحقل الدبلوماسي العالمي".

يشار أن حجم تجارة تركيا مع دول البريكس بلغ 60.7 مليار دولار العام الماضي؛ منها 7.3 مليار دولار على شكل صادرات، و53.4 مليار دولار على شكل واردات، وفق ما ذكر معهد الإحصاء التركي "توركستات".

وذكّر السفير الجنوب إفريقي بأن بلاده كانت ضمن أوائل الدول التي أدانت محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا قبل عامين.

وشدّد على أن بلاده "ستستفيد من العمل مع تركيا في محاربة الإرهاب داخل بلادنا وخارج حدودنا".

وتعد مجموعة "بريكس" منظمة دولية تعمل على تشجيع التعاون التجاري والسياسي والثقافي بين الدول المنضوية تحت لوائها. وبدأ التفاوض لتشكيل المجموعة عام 2006 وعقدت أول قمة لها عام 2009.