أردوغان: منظمة غولن الإرهابية تستغل رحابة صدر جنوب إفريقيا وسنتصدى لها

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 26.07.2018 15:50
آخر تحديث في 26.07.2018 20:47
أردوغان: منظمة غولن الإرهابية تستغل رحابة صدر جنوب إفريقيا وسنتصدى لها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، إنّ بلاده لن تسمح لمنظمة "غولن" الإرهابية "بتدنيس أراضي جنوب إفريقيا وتحويلها إلى قاعدة لها واستغلال رحابة صدر الأصدقاء فيها".

وجاءت تصريحات أردوغان هذه، خلال مشاركته في حفل افتتاح المبنى الجديد لسفارة بلاده في مدينة جوهانسبرغ الجنوب إفريقية التي يزورها في إطار جولة إفريقية تشمل 3 دول.

وأوضح أردوغان أنه من غير الممكن التساهل مع مساعي منظمة غولن الإرهابية لاستغلال الجهاز القضائي في جنوب إفريقيا، كما فعلت في تركيا سابقاً.

وأضاف أن أنشطة منظمة غولن في جنوب إفريقيا خلال الآونة الأخيرة، أظهرت للعيان ضرورة مكافحة هذه المنظمة الإرهابية، للحفاظ على سلامة تركيا وباقي البلدان أيضاً.

وتابع قائلاً: "للأسف جنوب إفريقيا من أكثر البلدان التي تنشط فيها هذه المنظمة الإرهابية، و سأناقش هذا الأمر مع مسؤولي البلد، وسأزوّدهم بوثائق ومعلومات جديدة تثبت إرهابية هذه المنظمة".

وأردف أردوغان: "هذه المنظمة قذرة إلى درجة أنها تنفث سمومها في أنظمة الدول التي توجد فيها".

وأضاف: "في نظرنا لا يوجد فرق بين المنظمات الإرهابية بغض النظر عن أسمائها وخطابها وصورتها فجميعها عدو مشترك للإنسانية، فمنظمة غولن لا تختلف عن داعش.. وبوكو حرام والشباب لا يختلفان عن بي كا كا".

وفيما يخص المساعدات التي تقدمها تركيا للدول المحتاجة، قال أردوغان: "نحتل المرتبة الأولى عالميا في حجم المساعدات المقدمة للدول الأقل نمواً، بـ 8.2 مليارات دولار".

واستطرد قائلاً: "عندما تولينا السلطة كان عدد سفاراتنا في القارة الإفريقية 12، أمّا اليوم فقد ارتفع إلى 41 سفارة، وهذا مهم من حيث إظهار مستوى التطور الذي حققناه".