أردوغان يحذر جنوب إفريقيا من الانخداع بخطابات منظمة غولن الإرهابية

وكالة الأناضول للأنباء
جوهانسبرغ
نشر في 27.07.2018 01:01
آخر تحديث في 27.07.2018 02:02
أردوغان يحذر جنوب إفريقيا من الانخداع بخطابات منظمة غولن الإرهابية

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سلطات جنوب إفريقيا، من السقوط في فخ خطابات تنظيم "غولن" الإرهابي والعباءات التي يتستر بها.

جاء ذلك في كلمة له مساء الخميس، بمدينة جوهانسبرغ، خلال اجتماع قادة رأي المجتمع المسلم في جنوب إفريقيا.

وقال أردوغان مخاطبًا السلطات في جنوب إفريقيا: "إنني كأخ لكم أرى من الفائدة لفت انتباهكم لأن لا تنخدعوا بخطابات هذه المنظمة والعباءات التي تتستر بها".

وشدّد على أن "التقية والكذب يعتبران أكثر أداتين تلجأ إليهما المنظمة".

وأضاف: "خيوط هذا الكيان (غولن) موجودة بأيدي أعداء الإسلام"، مشيرًا أن التنظيم المذكور "تغلغل في الدولة والمجتمع منذ 40 عامًا عبر استخدام مصطلحات مثل الخدمة والتعليم والحوار والعمل الخيري".

وأكد أردوغان أن تركيا اتخذت وتتخذ وستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل إغلاق "بؤر الفتنة" لتنظيم "غولن" في جنوب إفريقيا.

وأردف: "ندرك سعي غولن لاستقطاب المسلمين بجنوب إفريقيا عبر المؤسسات التعليمية على وجه الخصوص".

ولفت الرئيس التركي إلى أن "الإرهاب والتوترات الطائفية تستنزفان طاقات المسلمين من الداخل، كما الدودة الصغيرة التي تنخر في شجرة ضخمة".

كما أكد أن "تركيا تقف إلى جانب شعوب إفريقيا والبوسنة والهرسك وسوريا وفلسطين وأراكان وتركستان (الشرقية)".

وتابع: "سنواصل بكل عزم، نضال الحق والعدالة الذي رفعنا رايته عبر شعار العالم أكبر من 5" (في إشارة إلى الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، التي تمتلك حق النقض "الفيتو").

وانطلقت الأربعاء، أعمال قمة قادة دول مجموعة "بريكس" (روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا)، بمشاركة تركية.

وتستمر القمة 3 أيام، وتعقد تحت شعار "بريكس في إفريقيا: التعاون من أجل المشاركة في النمو الشامل وتقاسم الرخاء في الثورة الصناعية الرابعة".

جدير بالذكر أن دول المجموعة تسيطر على أكثر من 20 % من الاقتصاد العالمي، ويشكل عدد سكانها 40 % من إجمالي سكان العالم.