تشاوش أوغلو وبومبيو يبحثان هاتفياً آخر تطورات قضية "برونسون"

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 28.07.2018 17:48
آخر تحديث في 28.07.2018 22:35
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اتصالا هاتفياً بنظيره الأمريكي مايك بومبيو بحثا خلاله آخر التطورات بخصوص قضية القس الأمريكي برونسون الموضوع تحت الإقامة الجبرية بمنزله في ولاية إزمير بتركيا على ذمة التحقيق على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين

وفي تصريح مكتوب نشر بعد الاتصال قالت الخارجية الأمريكية إن الجانبين اتفقا على مواصلة النقاش لحل قضية القس برونسون والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك.
وكان تشاوش أوغلو قد أكد لنظيره الأمريكي في اتصال هاتفي بينهما الخميس الماضي أن تركيا لن ترضخ للتهديدات، وأنه لا يوجد أحد فوق القانون.

والخميس الماضي، قال ترامب، في تغريدة عبر "تويتر"، إن "الولايات المتحدة ستبدأ بفرض عقوبات واسعة ضد تركيا".

وردًا على ذلك، شدد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أنه "من غير الممكن القبول باللغة التهديدية المستخدمة في تصريحات الإدارة الأمريكية ضد بلدنا الحليف في ناتو (حلف شمال الأطلسي)".

والأربعاء، رفضت محكمة إزمير الجزائية الثانية طلب محامي برانسون الإفراج عن موكله، وقررت تمديد حبس الأخير على ذمة القضية عقب الاستماع إلى الشهود.

وتم حبس برونسون في 9 ديسمبر/كانون الأول 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.