تشاوش أوغلو: سيطرة الأسد على إدلب ستكون كارثة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 05.09.2018 22:59
آخر تحديث في 06.09.2018 02:13
تشاوش أوغلو: سيطرة الأسد على إدلب ستكون كارثة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إن بلاده أبلغت الجانب الروسي بأن الهجمات الأخيرة على محافظة إدلب السورية خاطئة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير التركي، اليوم الأربعاء، مع نظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة التركية أنقرة.

وحول سؤال بشأن الوضع الأخير بإدلب، قال تشاوش أوغلو "منذ ظهور احتمالية الهجوم على المحافظة السورية، تركيا بذلت جهودًا مكثفة من أجل منع النظام السوري من خرق وقف إطلاق النار في إدلب ومن شن هجوم عليها".

وبشأن الهجمات الأخيرة على إدلب، قال تشاوش أوغلو إن "هذه الهجمات هدفها السيطرة على إدلب، وهذا يحمل مخاطر جدّية، ويعد كارثة من جميع النواحي".

وأكد الوزير التركي أن بلاده تواصلت مع الجانبين الروسي والإيراني على مستوى وزاراتي الدفاع والخارجية وأجهزة الاستخبارات بين الدول الثلاث.

واستطرد بالقول: "لا يخدعن أحدٌ أحدًا، فنحن متفقون على ضرورة خروج المجموعات المتطرفة من هنا (إدلب)، أو فيما يخص فصلهم عن غيرهم. لكن هدف هذه الهجمات هو السيطرة على إدلب".

واعتبر تشاوش أوغلو أن تركيا ليست من أتى بالمجموعات الإرهابية إلى إدلب، في إشارة إلى هيئة تحرير الشام.

وشدد على أن مجموعات ودول (لم يحددها) تقوم بالتحريض لإفشال التفاهم الثلاثي الذي تم الاتفاق حوله بين تركيا وروسيا وإيران، مؤكدًا أن جهود بلاده ستتواصل فيما يخص وقف الخروقات في إدلب.

ونوه بأن وجهات النظر بين بلاده وألمانيا حول سوريا ومواضيع أخرى متطابقة.

وأمس الثلاثاء، قتل 10 مدنيين بينهم 5 أطفال وأصيب 20 آخرون بجروح، جراء استهداف مقاتلات روسية، عددًا من التجمعات السكنية في المحافظة السورية.