تركيا تعتزم فتح سفارة لدى باراغواي بعد قرار الأخيرة نقل سفارتها بإسرائيل

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
وزير خارجية البارغواي لويس ألبرتو كاستيغليوني وزير خارجية البارغواي لويس ألبرتو كاستيغليوني

قال وزير خارجية باراغواي، لويس ألبيرتو كاستيغليوني، إن نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، أبلغه اعتزام أنقرة فتح أول سفارة لها لدى أسونسيون.

وفي تغريدة عبر تويتر، أوضح "كاستيغليوني" أن ذلك جاء في اتصال هاتفي جرى بينه وبين تشاوش أوغلو، أمس الخميس.

وأضاف: "اتصل وزير الخارجية التركي بي، وقال إن السفارة التي ستفتتحها بلاده لدى باراغواي، ستعزز علاقات بلدينا".

وقالت مصادر دبلوماسية، للأناضول اليوم، إن اتصال أمس المشار إليه جاء إثر قرار باراغواي، إعادة سفارتها لدى إسرائيل من القدس إلى تل أبيب.

وأوضحت المصادر أن تشاوش أوغلو، أعرب عن شكره لكاستيغليوني، على الخطوة.

وسجلت العلاقات التركية الباراغويانية، مستوى محدودًا نظرًا إلى البعد الجغرافي بين البلدين، واتباع أسونسيون سياسة خارجية مغلقة في الفترة بين 1954 و1989.

إلا أن تلك العلاقات بدأت تتطور في الفترة الأخيرة مع سياسية الانفتاح التركية على أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وفي يناير/ كانون الثاني 2017، بات تشاوش أوغلو، أول وزير خارجية لبلاده يزور باراغواي.

ولدى تركيا قنصليتان فخريتان في العاصمة أسونسيون، ومدينة سيوداد ديل استي، وفي المقابل لدى باراغواي قنصلية فخرية في أنقرة.

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة خارجية باراغواي، "إعادة سفارتها من القدس إلى تل أبيب"، بعد 3 أشهر من النقل، عقب اعتراف الولايات المتحدة بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وردًا على القرار، أعلنت الحكومة الإسرائيلية إغلاق سفارتها لدى باراغواي، فيما قررت السلطة الوطنية الفلسطينية فتح سفارة لها لدى أسونسيون.