خارجية الأسد ترحب بالاتفاق الروسي التركي حول محافظة إدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 18.09.2018 12:37
آخر تحديث في 18.09.2018 13:13
خارجية الأسد ترحب بالاتفاق الروسي التركي حول محافظة إدلب

رحب نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، بالاتفاق الروسي التركي حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح على خط التماس بين قواته والمعارضة السورية في محافظة إدلب، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية سانا.

وقالت الوكالة إن "الجمهورية العربية السورية ترحب بالاتفاق حول محافظة إدلب الذي أعلن عنه بالأمس في مدينة سوتشي الروسية، وتؤكد بأن هذا الاتفاق كان حصيلة مشاورات مكثفة بين الجمهورية العربية السورية والاتحاد الروسي وبتنسيق كامل بين البلدين".

ونقلت عن مصدر في الخارجية الروسية بحكومة الأسد قوله إن "اتفاق إدلب الذي أعلن عنه بالأمس هو اتفاق مؤطر زمنياً بتواقيت محددة، وهو جزء من الاتفاقيات السابقة حول مناطق خفض التصعيد التي نتجت عن مسار أستانا".

على صعيد متصل، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم، إن حادث إسقاط الطائرة "إيل-20" قبالة السواحل السورية لن يؤثر على اتفاقيات الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان حول إدلب.

وقال بيسكوف: "هذا الحادث لن يؤثر على الاتفاق، إنه اتفاق هام. إنه اتفاق مصيري لمستقبل سوريا. وهو تأكيد على قدرة موسكو وأنقرة على التوصل إلى حلول وسط فعالة تصب في نهاية المطاف في صالح التسوية السورية".