زعيم "الحركة القومية" التركي: من يدعونا للحوار مع الأسد مغفل

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 22.09.2018 12:26
آخر تحديث في 22.09.2018 13:18
زعيم الحركة القومية التركي: من يدعونا للحوار مع الأسد مغفل

قال زعيم حزب "الحركة القومية" التركي، دولت باهتشلي، إن الولايات المتحدة الأمريكية غير مهتمة بتحقيق الاستقرار السياسي في سوريا، وهدفها إحداث الفوضى والاضطربات والأزمات السياسية.

وأشاد باهتشلي، في كلمة ألقاها اليوم السبت خلال مؤتمر لحزبه بأنقرة، بالقرارات التي اتخذها مجلس الأمن القومي التركي، في اجتماعه الأخير حول اتفاق إدلب، مؤكداً أنها "صائبة جدا".

وبيّن أن حزب الحركة القومية يدعم تلك القرارات بشكل كامل.

وأضاف: "نرفض الجلوس إلى طاولة الحوار مع نظام الأسد المجرم، لحل أزمة إدلب، ومن يدعونا إلى ذلك نعتبره مغفلًا، إن لم يكن خائناً أو عميلاً".

وكان مجلس الأمن القومي التركي، أكّد عقب اجتماع الخميس، أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا بشان إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب شمال غربي سوريا.

والاثنين الماضي، أعلن الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، اتفاقا لإقامة المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

ويعد الاتفاق ثمرة جهود تركية دؤوبة ومخلصة، للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب؛ آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.