وزير العدل التركي: العلاقات بين أنقرة والرياض في تطور مستمر

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 25.09.2018 10:42
آخر تحديث في 25.09.2018 11:52
وزير العدل التركي: العلاقات بين أنقرة والرياض في تطور مستمر

قال وزير العدل التركي عبد الحميد غل، إن العلاقات بين تركيا والمملكة العربية السعودية، تشهد تطوراً بشكل مستمر على أساس المصالح والاحترام المتبادل.

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل أقامه سفير الرياض لدى أنقرة، وليد بن عبد الكريم الخريجي في فندق بالعاصمة التركية، مساء الاثنين، بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية وحضره عدد كبير من المسؤولين الأتراك، وممثلو البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وأضاف غل "نتشاطر كبلدين الإرادة السياسية المشتركة من أجل دفع العلاقات إلى الأمام أكثر في مختلف المجالات".

ولفت الوزير التركي إلى أن بلاده والمملكة العربية السعودية، لديهما أواصر مشتركة، مبيناً أن بلاده ترى المملكة بلدا ذا أهمية إستراتيجية في المنطقة.

وأوضح أن خدمة المملكة العربية السعودية للحرمين الشريفين، تزيد من أهميتها الإستراتيجية في العالم الإسلامي كله.

ولفت إلى أن تأسيس مجلس التنسيق التركي – السعودي في 2016، وعقد أول اجتماعاته في شباط/ فبراير 2017، هو مؤشر واضح على إرادة البلدين في طريق تطوير علاقاتهما.

وأردف: "نأمل أن يُعقد الاجتماع الثاني لهذا المجلس في الرياض خلال موعد قريب، حيث سيتم خلاله بحث مشاريع تعاون جديدة مهمة للبلدين".

وذكر الوزير التركي، أن العلاقات بين البلدين ستستمر بالتطور في جميع المجالات من خلال آليات التعاون القائمة والزيارات عالية المستوى.

وهنّأ غل المملكة بنجاحها الكبير في استضافة المسلمين القادمين من كل أقصاع العالم لأداء فريضة الحج العام الجاري.

وأكد أن تركيا تبدي أهمية خاصة لتعزيز وتطوير التعاون الاقتصادي مع المملكة العربية السعودية، مبيناً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نهاية العام الماضي 4.85 مليارات دولار.

وتابع: "الهدف المشترك لنا جميعا هو زيادة حجم التبادل التجاري المذكور، والتعاون في المشاريع الضخمة".

وأعرب الوزير التركي عن سعادته بزيادة عدد السياح القادمين إلى تركيا من المملكة بنسبة 31 % خلال الأشهر السبعة الأولى للعام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم.

وأردف: "نحن نقدّر العلاقات بين شعبينا، ونعتقد أن هذا يشكل بعدا هاما في علاقاتنا الثنائية".

وأعرب غُل عن سعادتهم برؤية أكبر عدد من المستثمرين والسياح السعوديين في تركيا.

من جانبه أشار السفير السعودي إلى أن قادة تركيا والمملكة العربية السعودية يتبنون نهجا قويًّا يدعو إلى التسامح المتبادل ونشر السلام واحترام مبادئ حقوق الإنسان في السياسة والمواقف المتخذة تجاه البلدان الأخرى.

وأضاف أن المملكة العربية السعودية وجمهورية تركيا تربطهما علاقات تاريخية، ولديهما قواسم مشتركة في العديد من المجالات الثقافية والمدنية والدينية أيضا.

وتابع قائلاً: "أود أن أشير إلى ثقل البلدين ودورهما في حل المشاكل الإقليمية المستمرة وتحقيق التوازنات في المنطقة، وتعاونهما سيكون بالتأكيد لصالح شعبيهما".

وتمنى السفير السعودي دوام الأمن والرخاء والتنمية لتركيا والسعودية وللأمة الإسلامية.

وعقب الكلمتين تمّ تقطيع قالب الحلوى وتقديم الطعام إلى الضيوف، وسط أجواء الرقص بالسيوف الذي يعتبر من أحد تقاليد المملكة العربية السعودية.