أردوغان: شراكتنا الإستراتيجية مع واشنطن ستجتاز الاضطرابات

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 27.09.2018 11:07
آخر تحديث في 27.09.2018 11:53
أردوغان: شراكتنا الإستراتيجية مع واشنطن ستجتاز الاضطرابات

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن "شراكتنا الإستراتيجية مع الولايات المتحدة ستجتاز فترة اضطراب العلاقات الثنائية، كما سبق وأن تغلبت على بعض الأزمات".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، أمام مجلس الأعمال التركي - الأمريكي، الذي حضره على هامش اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وتعليقًا على طريقة تعامل الإدارة الأمريكية مع أزمة القس الأمريكي أندرو برانسون الذي تتذرع به واشنطن لتوتير العلاقات، قال أردوغان في كلمته "بعض الدوائر في الإدارة (الأمريكية) الحالية تعتقد أنه بالإمكان حل خلافات الرأي باستخدام لغة التهديد، والقمع، والابتزاز".

وشدد أردوغان على أنه "لا يوجد أي منتصر في الحرب، لا سيما الحروب التجارية، ولا شك أن كل قرار أحادي الجانب حتمًا سيكون له مقابل"، في إشارة إلى قرارت أمريكا بخصوص فرض عقوبات على تركيا.

كما أشار إلى أن "إجمالي استثمارات الشركات التركية في الولايات المتحدة الأمريكية تجاوز 4.6 مليارات دولار".

وأوضح الرئيس أن "تركيا ستواصل تعزيز مناخ الاستثمار دون التفريط في قواعد اقتصاد السوق الحر، وسنعمل على إيجاد حلول دائمة لمشكلة عجز الحساب الجاري التي لا تليق ببلادنا".

وتطرق أردوغان كذلك إلى جهود بلاده لحل الأزمة السورية، قائلا "نقوم بمساعٍ دبلوماسية مكثفة على الصعيد الدولي للحيلولة دون وقوع مآسٍ جديدة ستكلف عشرات آلاف المدنيين (في إدلب) حياتهم".

وفي 17 سبتمبر/ أيلول الجاري أعلن أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، اتفاقًا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.