أردوغان: نعمل على الوفاء بالمعايير الأوروبية المتبقية لإعفاء الأتراك من الفيزا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 28.09.2018 14:52
آخر تحديث في 28.09.2018 21:56
أردوغان: نعمل على الوفاء بالمعايير الأوروبية المتبقية لإعفاء الأتراك من الفيزا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن بلاده تسعى للوفاء بالمعايير الستة المتبقية لإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي، التي وضعها الاتحاد ضمن عشرات المعايير التي اشترطها لتفعيل الاتفاق المبرم مع تركيا عام 2016 في هذا الصدد.

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارته للعاصمة الألمانية، إن تركيا "تخطط لتلبية المعايير الستة المتبقية لإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي في أقرب وقت".

وأضاف: "نولي أهمية كبيرة للدعم الذي ستقدمه ألمانيا" في هذا الصدد.

وأكد أردوغان أنه توافق مع ميركل بشأن تفعيل آليات التعاون التي جمدت لفترة بين البلدين.

وأعرب عن اهتمام بلاده بالعلاقات الاقتصادية مع ألمانيا، مثمناً موقف الحكومة الألمانية في هذا الاتجاه.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده مستعدة لمواجهة أية مخاطر اقتصادية وتمتلك القدرة للتغلب عليها.

وأشار إلى أن وزير الاقتصاد والطاقة الألماني بيتر ألتماير، سيزور تركيا في أكتوبر/ تشرين الأول القادم مع وفد كبير من رجال الأعمال.

وأضاف: "نؤيد حماية الزخم الذي حققناه في الزيارات الرفيعة المتبادلة وتعزيزه في المرحلة القادمة".

وشدّد على أهمية المباحثات التي ستجري بين الجانبين غدًا السبت، بالنسبة إلى العلاقات الاقتصادية التركية الألمانية.

وبيّن أنه سيجري مع المستشارة الألمانية صباح غد مباحثات تتناول الشؤون السياسية والعسكرية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية.

كما لفت إلى استضافة تركيا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قبل أسابيع قليلة.

من جهة ثانية، قال الر ئيس أردوغان إن استخدام العقوبات التجارية لتحقيق أهداف سياسية، يلحق الضرر بالتجارة العالمية وأيضًا بالأمن الدولي.

وتابع: "أوضحنا للسيدة ميركل خلال اللقاء أن الاقتصاد التركي مبني على أسس قوية".

ولفت إلى أن تأثيرات التقلبات المرحلية الناجمة عن المضاربات، تبقى محدودة على الاقتصاد التركي بفضل التدابير التي نتخذها.

من جهتها، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حرص بلادها على استقرار تركيا ونموها الاقتصادي.

وقالت في المؤتمر الصحفي المشترك: "نريد تركيا مستقرة وتنمو بشكل مستدام اقتصادياً".

وكشفت ميركل أن بلادها تقوم بالبحث عن مشتبهين من تنظيم غولن الإرهابي مطلوبين من قبل تركيا، مؤكدة أن "ألمانيا تأخذ الأدلة التي تقدمها لنا تركيا حول تنظيم غولن بجدية كبيرة".