أردوغان: زيارتي لألمانيا مثمرة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 29.09.2018 21:59
آخر تحديث في 30.09.2018 03:02
أردوغان: زيارتي لألمانيا مثمرة

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، إن زيارته لألمانيا كانت "مثمرة وناجحة جدا"، داعياً إلى وضع الخلافات جانبا والتركيز على المصالح المشتركة للبلدين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال افتتاح المسجد المركزي بمدينة كولونيا غربي ألمانيا التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية "ديتيب" (أكبر رابطة إسلامية بالبلاد).

وأوضح الرئيس التركي أنه بحث (الجمعة) مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والمستشارة أنجيلا ميركل قضايا تهم البلدين في أجواء ودية.

وأضاف: "سنعزز تعاوننا في جميع المجالات ابتداء من مكافحة التنظيمات الإرهابية، مرورا بما يتعلق بسوريا وأزمة اللاجئين، وصولا إلى الحروب التجارية".

وقال أردوغان "أجرينا زيارة مثمرة وناجحة جدا في وقت حرج، وأكدنا خلال لقاءاتنا على ضرورة وضع الخلافات جانبا والتركيز على مصالحنا المشتركة".

وأكد أن اللقاءات "عزّزت أواصر الصداقة المتجذّرة بين البلدين".

وقدّم أردوغان شكره لشتاينماير للدعوة التي وجهها له لزيارة ألمانيا، كما توجه بالشكر للسلطات المحلية في كولونيا.

وأضاف أنه جرت مناقشة كيفية الارتقاء بالاستثمارات التجارية والاقتصادية وكيفية محاربة العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة الإسلام.

وأعرب عن ثقتهم بأن الجميع سيشعرون بفوائد التعاون الثنائي بشكل عام، والجالية التركية البالغ عددها 3.5 ملايين بشكل خاص.

في سياق آخر، انتقد الرئيس التركي ما تعرض له لاعبا كرة القدم الألمانيان من أصل تركي "مسعود أوزيل" و"إلكاي غوندوغان" بسبب صورة تجمعه معهما في العاصمة البريطانية لندن.

ورفض أردوغان الإقصاء الذي واجهه اللاعبان من قبل فئات من المجتمع الألماني.

وأضاف "كنا نود أن يُتخذ موقف مشترك حيال أولئك الذين انزلقوا للعنصرية".

وفي 22 يوليو/ تموز الماضي، أعلن أوزيل، لاعب فريق أرسنال الإنجليزي، اعتزاله اللعب على المستوى الدولي؛ بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم، و"البروباغندا اليمينية المتطرفة" في الإعلام الألماني ضده، فضلا عن معاملته بـ"شكل عنصري"، بعد ظهوره في صورة مع الرئيس أردوغان، في مايو/أيار الماضي.