الإفراج عن القس الأمريكي برونسون بعد حكم مخفف ورفع الإقامة الجبرية عنه

ديلي صباح
إسطنبول
الإفراج عن القس الأمريكي برونسون بعد حكم مخفف ورفع الإقامة الجبرية عنه

قررت محكمة الجنايات في إزمير التركية، التي تنظر قضية أندرو برونسون، اليوم الجمعة، إطلاق سراح القس الأمريكي، بعدما أصدرت حكماً بالسجن بحقه قالت إن المتهم قضاه فعلياً بعد نحو عامين في السجن.

وكانت المحكمة حكمت على برونسون بالسجن 3 سنوات وشهراً ونصف الشهر، لكنها أعلنت اكتفاءها بالمدة التي قضاها حتى الآن، لانقضاء الحكم وحسن سلوكه خلال المحاكمة وهو ما أتاح للمحكمة الأمر بالإفراج عنه.

كما قررت المحكمة رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عن برونسون، ما يعني أنه سيكون بمقدوره مغادرة تركيا إلى الولايات المتحدة.

وكان المدعي العام التركي طلب، خلال جلسة المحاكمة اليوم، من محكمة الجنايات في إزمير، رفع القيود القضائية المفروضة على القس الأمريكي المعتقل أندرو برونسون، ما يعني عملياً إخلاء سبيله ومحاكمته طليقاً.

كما طالب الادعاء العام المحكمة بالحكم على القس برونسون ما يصل إلى 10 أعوام لانتسابه إلى منظمة إرهابية.

وأواخر يوليو/تموز الماضي، فرضت محكمة جنائية في إزمير غربي تركيا، الإقامة الجبرية، عوضًا عن الحبس، على برونسون بسبب وضعه الصحي.

وتم توقيف برونسون، في 9 ديسمبر/كانون الأول 2016، ويُحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين، تحت غطاء رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

ومطلع الشهر الجاري، قدّم المحامي التركي إسماعيل جم هالافورت، التماسا إلى المحكمة الدستورية التركية من أجل رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عن موكله.