تركيا تأسف لبيان قمة اليونان وقبرص الرومية ومصر بشأن حدود المنطقة الاقتصادية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
تركيا تأسف لبيان قمة اليونان وقبرص الرومية ومصر بشأن حدود المنطقة الاقتصادية

أعربت الخارجية التركية عن أسفها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن القمة الثلاثية لليونان وقبرص الرومية ومصر، التي انعقدت في جزيرة كريت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، في بيان مساء الجمعة، عن أسفه للتلميحات التي ليس لها أساس من الصحة بحق تركيا، في البيان الختامي.

وأشار إلى أنّ بيان القمة تجاهل المظالم التي تعرض لها الأتراك في جمهورية قبرص التركية بين عامي 1963 و1974 من قبل إدارة قبرص الرومية.

وأوضح أن البيان الثلاثي ربط المسألة القبرصية بالعملية العسكرية التي نفذتها تركيا عام 1974 (عملية السلام)، انطلاقا من حقها كدولة ضامنة بموجب اتفاق عام 1960.

وقال أقصوي في البيان: "في هذا الإطار، سنواصل بكل حزم جهودنا حيال حماية مصالح وحقوق الشعب القبرصي التركي، النابع من كونهم شركاء في الجزيرة".

وأضاف: "من يتخذون خطوات بخلاف المصالح والحقوق المشروعة لجمهورية شمال قبرص التركية وتركيا في المنطقة، ويسعون لتجاهل تركيا، لن يصلوا أبدًا لمبتغاهم".

والأربعاء الماضي، شهدت جزيرة كيريت اليونانية، القمة السادسة، بين رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزعيم جنوب قبرص الرومية نيكوس أناستاسيادس.

وفي تصريح عقب القمة، قال تسيبراس إن بلاده اتفقت مع مصر حول تحديد حدود المناطق الاقتصادية الخالصة في البحر المتوسط بأقرب وقت.

و"المنطقة الاقتصادية الخالصة"، هي منطقة بحرية تمارس عليها دولة حقوقاً خاصة في الاستغلال واستخدام مواردها البحرية.