بمشاركة أردوغان.. تركيا تحيي الذكرى الـ80 لرحيل أتاتورك

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
بمشاركة أردوغان.. تركيا تحيي الذكرى الـ80 لرحيل أتاتورك

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، في مراسم إحياء الذكرى الـ80 لرحيل مؤسس الجمهورية، مصطفى كمال أتاتورك.

وحضر المراسم أعضاء الحكومة ورئيس البرلمان، بن علي يلدريم، ونواب آخرون، إضافة إلى قادة الجيش ورؤساء المحاكم العليا.

كما حضر زعماء أحزاب "الحركة القومية" دولت باهجه لي، و"الشعب الجمهوري" كمال قليجدار أوغلو، و"إيي" مرال أقشنر، و"الاتحاد الكبير" مصطفى دستيجي.

ووضع أردوغان إكليلًا من الزهور على الضريح، وجرى تنكيس العلم، والوقوف دقيقة صمت عند الساعة التاسعة وخمس دقائق؛ التي توفي عندها أتاتورك، في مثل هذا اليوم من عام 1938.

ودوّن الرئيس عبارات على الدفتر الخاص بالضريح، قال فيها: "أتاتورك العزيز، يا قائد حرب الاستقلال ومؤسس جمهوريتنا، نستذكركم بالرحمة مجددًا في ذكرى وفاتكم الـ 80".

وأضاف: "نسير قدمًا بكل عزيمة، لجعل الجمهورية التركية، التي هي أمانة من معاليكم ومن شهدائنا الأبرار؛ إحدى أقوى دول العالم وأكثرها رخاءً، رغم هجمات أعداء الداخل والخارج".

كما أقيمت مراسم بهذه المناسبة في مقر البرلمان بأنقرة، وأخرى في قصر "دولمة باهجة" بإسطنبول، الذي شهد رحيل أتاتورك.

وولد مصطفى كمال أتاتورك في 19 مايو/أيار 1881 في مدينة سالونيك الواقعة اليوم شرقي اليونان، وقاد النضال الوطني لتحقيق استقلال البلاد والدفاع عن وحدتها، وصولًا إلى تأسيس الجمهورية عام 1923، وترسيخ مؤسساتها وقيمها.