تركيا تدعو إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي وإعادة تحديد الأولويات

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
تركيا تدعو إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي وإعادة تحديد الأولويات

دعا فريدون سينيرلي أوغلو، سفير تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إلى إجراء إصلاحات في مجلس الأمن الدولي، ليصبح جهازًا "أكثر شفافية وديمقراطية".

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها "سينيرلي أوغلو" مساء الجمعة، في جلسة نقاش مفتوحة بمجلس الأمن الدولي، حول "صون السلام والأمن الدوليين: تعزيز تعددية الأطراف ودور الأمم المتحدة"، بناءً على اقتراح من الصين التي تتولى رئاسة أعمال مجلس الأمن للشهر الجاري.

وأوضح أن نظام الأمم المتحدة يمكن أن يكون من جديد أكثر فعالية وعطاءً وإرشادًا، فيما أكد على ضرورة إعادة تحديد الأولويات.

وأضاف: "علينا أولًا أن نصلح مجلس الأمن الدولي بحيث يصبح جهازًا أكثر شفافية وديمقراطية وتمثيلًا ومسؤولية".

وشدّد على ضرورة أن يكون النظام الأممي أكثر فعالية في الحد من الحروب والأزمات.

وتؤكد تركيا باستمرار على ضرورة إجراء إصلاحات في مجلس الأمن الدولي، ومؤخرًا شدد الرئيس رجب طيب أردوغان، في بيان بمناسبة الذكرى السنوية الـ 73 لتأسيس منظمة الأمم المتحدة، على أن حاجة المنظمة الدولية إلى الإصلاح لم تعد تحتمل التأجيل.