محكمة تركية تقبل لائحة الاتهام في قضية اغتيال السفير الروسي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
محكمة تركية تقبل لائحة الاتهام في قضية اغتيال السفير الروسي

وافقت محكمة العقوبات المشددة الثانية في أنقرة، على لائحة الاتهام التي أعدتها النيابة التركية، في قضية اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف.

ومن المنتظر أن تبدأ محاكمة المتهمين في 8 كانون الثاني/ يناير العام المقبل.

وفي 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اتهمت النيابة العامة التركية، منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية بالوقوف وراء جريمة اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة، أندريه كارلوف، واصفة الجريمة بالعمل الاستفزازي ضد العلاقات الروسية والتركية.

جاء ذلك في لائحة اتهام مكونة من 609 صفحات، استكملتها النيابة العامة وأرسلتها إلى المحكمة المذكورة.

وطالبت النيابة العامة بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة، وعقوبات سجن بفترات مختلفة على 28 مشتبها به بينهم زعيم المنظمة "فتح الله غولن" (القابع في الولايات المتحدة).

ووجهت النيابة العامة تهماً ضد المشتبه فيهم منها " انتهاك النظام الدستوري"، و"الانتماء إلى منظمة إرهابية"، و"ارتكاب جريمة قتل بدافع الترهيب"، و"اطلاق النار بالسلاح لإشاعة الخوف، والذعر، والقلق".

وأكدت النيابة العامة أن جريمة اغتيال السفير الروسي، كانت "عملاً استفزازيا يستهدف العلاقات بين تركيا وروسيا".

وتعرض سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، في 18 ديسمبر 2016، لهجوم مسلح أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور، تمّ تنظيمه بالتعاون بين السفارة الروسية وبلدية تشانقيا في أنقرة؛ ما أدى إلى مقتله.

ولاقت عملية الاغتيال، إدانات واسعة من كل من أنقرة، وموسكو، ودول عربية وغربية.