أردوغان: شوارع أوروبا ملتهبة ونعارض الفوضى كما نعارض القوة المفرطة تجاه المتظاهرين

ديلي صباح
إسطنبول
أردوغان: شوارع أوروبا ملتهبة ونعارض الفوضى كما نعارض القوة المفرطة تجاه المتظاهرين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معارضة بلاده "مشاهد الفوضى" التي تسبب بها متظاهرو السترات الصفراء في فرنسا وبلدان أوروبية أخرى، وكذلك "القوة المفرطة" تجاههم على حد سواء.

وعبر أردوغان عن "قلق" تركيا إزاء ما تشهده شوارع أوروبا في إطار التظاهرات التي بدأت احتجاجاً على غلاء المعيشة وبخاصة ارتفاع أسعار الوقود، لتتحول إلى مطالبات بتنحي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال الرئيس التركي، في كلمة جماهيرية اليوم السبت: "ترون الآن وضع من التزموا الصمت حيال الذين حاولوا تلطيخ شوارعنا بالدم و إحراقها بالنار. شوارع العديد من الدول الأوروبية وعلى رأسها باريس ملتهبة"، في إشارة إلى تظاهرات حركة "السترات الصفراء".

وأضاف: "جدران الأمن والرفاهية التي تغنوا بها بدأت تتزعزع على يد مواطنيهم بالذات وليس من قبل اللاجئين والمسلمين".

ورأى أردوغان أن "الذين أثاروا معاداة اللاجئين والإسلام من أجل الشعبوية السياسية وقعوا في الحفرة التي حفروها".

وتجددت احتجاجات السترات الصفراء في باريس وأنحاء فرنسا اليوم، وتخللتها صدامات مع الشرطة التي أطلقت القنابل المسيئة للدموع واعتقلت المئات مع بدء التظاهرات.