وزير الخارجية التركي يلتقي عدداً من نظرائه على هامش الاجتماع التحضيري لمنظمة التعاون الإسلامي

وكالة الأناضول للأنباء
جدة
نشر في 30.05.2019 14:21
وزير الخارجية التركي مع نظيريه الباكستاني والماليزي، في مدينة جدة بالسعودية (الأناضول) وزير الخارجية التركي مع نظيريه الباكستاني والماليزي، في مدينة جدة بالسعودية (الأناضول)

أكد وزير الخارجية التركي أن بلاده تعمل على تعزيز علاقاتها مع ماليزيا وباكستان، باعتبار البلدان الثلاثة من أقوى الدول الإسلامية من الناحيتين الديمقراطية والاقتصادية.

جاء ذلك في تغريدة للسيد مولود تشاوش أوغلو على حسابه في تويتر، عقب لقائه نظيريه الباكستاني شاه محمد قريشي والماليزي داتو سيف الدين عبدالله، في مدينة جدة السعودية.

وأوضح تشاوش أوغلو أن ماليزيا وباكستان تعتبران من الشركاء المهمين لتركيا.

ولفت إلى أن قيادات الدول الثلاث عازمة على تعزيز القدرات المشتركة والتعاون القائم بين أنقرة واسلام أباد وكوالالمبور.

على جانب آخر، التقى وزير الخارجية تشاوش أوغلو، أمس، في لقاءين منفصلين نظيريه الأردني، أيمن الصفدي، والسنغالي، أمادو باه، في قصر المؤتمرات بمدينة جدة السعودية.

اللقاءان جاءا على هامش أعمال الاجتماع التحضيري لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، في مدينة جدة، بحسب تغريدة نشرها الوزير التركي على حسابه الرسمي بموقع "تويتر".

وأوضح الوزير في تغريدته أنه بحث مع نظيره الأردني الاستعداد لإبرام اتفاقية جديدة تهدف لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين بلديهما، مضيفًا "نريد الاحتفال بالعام 2020 كعام للثقافة المتبادلة".

وحول لقائه مع نظيره السنغالي ذكر تشاوش أوغلو، أنهما بحثا سبل تعزيز التعاون في مجالات الصناعات الدفاعية، والثقافة والتعليم.

وأشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين السنغال وصل إلى 400 مليون دولار.

ووصل وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو إلى السعودية أمس لأجل تسليم رئاسة قمة منظمة التعاون الإسلامي إلى المملكة العربية السعودية.