فرنسا تأكد دعمها للموقف التركي المتعلق بمحافظة إدلب السورية

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 13.06.2019 17:05
من استهداف قوات النظام السوري لمنطقة خفض التوتر (الفرنسية) من استهداف قوات النظام السوري لمنطقة خفض التوتر (الفرنسية)

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، دعم فرنسا لتركيا في مسألة إدلب.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده الخميس، مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة.

وأعرب الوزير الفرنسي عن قلقه حيال الوضع في إدلب، موضحاً بالقول: "ندعم تركيا في مسألة إدلب، ويجب علينا ضمان الالتزام بوقف إطلاق النار، لأن الوضع يمكن أن يكون له تأثير خطير ومتفجر للغاية".

وأردف: "أي خطوة يمكن أن تتداخل مع وقف إطلاق النار قد يكون لها عواقب وخيمة علينا جميعًا".

وقال لودريان إن بلاده تدعو دائمًا النظام السوري وداعميه إلى وقف الهجمات الوحشية ضد المدنيين في إدلب.

وأشار إلى أن فرنسا لديها رؤية مشتركة مع تركيا في سوريا، تستند على أن تكون سوريا مستقرة وديمقراطية وشاملة.

هذا وقد أشار الوزير الفرنسي إلى وجود اختلاف في آراء البلدين حيال الوضع في شمال شرقي سوريا.

ولفت إلى ضرورة الاستجابة لهواجس تركيا الأمنية المشروعة.

واعتبر أن التعاون في مكافحة الإرهاب وتنظيم "داعش"، أثّر بشكل إيجابي على تركيا وفرنسا.

وبيّن أن قضية مكافحة منظمة "بي كا كا" الإرهابية تعد أولوية أيضًا بالنسبة إلى تركيا، وأن فرنسا مستعدة للقيام بكل ما يلزم في هذا الصدد.

لودريان، شدّد على وجود علاقة قوية قائمة بين تركيا وفرنسا، وأنه بفضل هذه العلاقة يتحدث البلدان بشفافية وثقة حتى عن القضايا المختلف عليها.

وحول ادعاءات باعتزام فرنسا إنشاء قاعدة عسكرية في قبرص، أجاب لودريان أن بلاده لم تنوِ أبداً إنشاء قاعدة أو نشر وحدة عسكرية في جزيرة قبرص.

وأضاف: "لم يكن لدينا نية أبداً لإنشاء قاعدة فرنسية أو نشر وحدة عسكرية في قبرص"، مؤكدًا أن الصحافة الرومية مخطئة في هذا الخصوص.