الخارجية التركية: نقيم مرحلة ما بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 21.06.2019 14:20
آخر تحديث في 21.06.2019 14:47
تشاوش أوغلو مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف (الأناضول) تشاوش أوغلو مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف (الأناضول)

صرح وزير الخارجية التركي أن تركيا تعمل مع إيران والبلدان الأوروبية على تقييم مرحلة ما بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها تشاوش أوغلو، الجمعة، عقب لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، بمدينة إصفهان جنوبي إيران.

وأشار تشاوش أوغلو إلى أن زيارته إلى إيران تأتي في ظل التطورات المتعلقة بالحوادث التي تعرضت لها السفن في منطقة الخليج، وإسقاط إيران طائرة أمريكية بدون طيار، وقضية العقوبات، والتوترات الأخرى داخل الخليج.

وبيّن أنه بحث هذه القضايا مع ظريف، إلى جانب الخطوات التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية على إيران.

وأضاف الوزير التركي: "نعمل مع الأوروبيين وإيران، على تقييم مرحلة ما بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي".

من جهة أخرى، قال تشاوش أوغلو إنه يتابع مع ظريف القرارات التي اتخذت خلال اللقاء بين رئيس البلدين رجب طيب أردوغان وحسن روحاني، في العاصمة الطاجيكية دوشنبه.

والتقى أردوغان وروحاني في دوشنبه، السبت الماضي، على هامش مشاركتهم في أعمال الدورة الخامسة لقمة "منظمة التعاون وبناء تدابير الثقة في آسيا" (سيكا).

وأعلن تشاوش أوغلو أن اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين تركيا وإيران ستنعقد في وقت قريب، وأن مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي، ووزير الطاقة رضا أردكانيان، سيزوران تركيا في هذا الإطار.

وقال إنه جرى خلال اللقاء مع ظريف التوقيع على خطة مشاورات، ومناقشة الكثير من القضايا، من بينها التجارة بني البلدين بالعملات الوطنية، وحجم التبادل التجاري.

وأوضح أنه سيتم خلال المرحلة القادمة إجراء مشاورات بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية، إلى جانب المشاورات بين مساعدي الوزراء ومدراء وموظفين رفيعي المستوى.

وأكّد أن "هناك آليات إقليمية ثنائية وثلاثية تضم تركيا وإيران، وإنه يجب خلال الفترة القادمة تشكيل آليات مشابه مع العراق أيضًا".