في بلغاريا.. الخمور تباع في حديقة مسجد عثماني عمره 500 عام

ديلي صباح
إسطنبول
مسجد كوجا محمود باشا في صوفيا، بلغاريا (الأناضول) مسجد كوجا محمود باشا في صوفيا، بلغاريا (الأناضول)

بنى العثمانيون في صوفيا مسجداً جامعاً كان يعرف باسم "الجامع الكبير"، منذ 500 عام. ومؤخراً استثمر أحد السكان المحليين الحديقة الملحقة بالجامع لبيع الخمور مما أثار استياء كبيراً لدى الأقلية المسلمة في البلاد.

نيفال كونوك، عضو الهيئة التدريسية في جامعة مرمرة، قسم تاريخ الفن، إسطنبول، والذي التقط الصور للمكان بنفسه، قال إن الحديقة التابعة للمسجد التاريخي تتحول في الليل إلى ملهى تباع فيه الخمور.

وقال كونوك الذي سافر إلى صوفيا للوقوف على الحالة التاريخية للبناء "بدأ البناء في مسجد كوجا محمود باشا، المعروف باسم مسجد صوفيا الكبير، عام 1451، في عهد محمود باشا. وقد انتهت أعمال البناء سنة 1494".

وكان المسجد يحتوي مدرسة وخزان مياه وبحرة.

خلال الحرب العثمانية الروسية، سنة 1878، تم تحويل المسجد إلى مشفى. ثم استخدم لاحقاً كمكتبة. ومنذ عام 1892، والبناء يستخدم متحفاً.

ويضيف كونوك: "الصحيح أن يوضع البناء التاريخي تحت إشراف رئاسة الإفتاء البلغارية. إن استخدام حديقة المسجد ملهى تباع فيه الخمور استهتار بمشاعر المسلمين بالنسبة إلي. وعلى تركيا القيام بأمر ما لمعالجة الأمر".

من جانبه، يقول عثمان ابراهيموف، المسؤول عن الأوقاف الإسلامية في مكتب المفتي البلغاري أنه لا ينبغي السماح بهكذا "تدنيس" لأماكن العبادة.

ويشكل المسلمون أقلية في بلغاريا بنسبة 10% من السكان، وهم في غالبيتهم من العرق التركي.