الأتراك يحيون "ليلة النصف من شعبان" في عموم البلاد

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
الأتراك يحيون ليلة النصف من شعبان في عموم البلاد

أحيا الأتراك، مساء الاثنين، ليلة النصف من شعبان، في معظم المساجد المركزية والصغيرة في عموم البلاد.

واكتظت المساجد الأثرية بالمشاركين الوافدين لإحياء هذه المناسبة الدينية، التي تُبشر بقدوم شهر رمضان المبارك.

ونظمت إدارة المساجد، برنامجًا خاصًا بهذه المناسبة، تخللته فقرات تُليت فيها آيات من الذكر الكريم، فضلًا عن الأناشيد والابتهالات الدينية.

ففي إسطنبول، أحيا الأتراك الليلة المباركة في مساجد "السلطان أحمد"، و"الفاتح"، و"السليمانية" و"أيوب" الذي يضم ضريح الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري.

وفي العاصمة أنقرة، شهد مسجدا "قوجة تبة" و"حجي بيرام ولي" اقبال كبيرا من الأتراك الراغبين في إحياء الليلة المباركة.

وفي ولاية هاطاي جنوبي البلاد، أحيا المواطنون الليلة في مسجد "حبيب النجار"، الذي يعد أقدم مسجد بني على أرض الأناضول.

كما أحيا الأتراك المناسبة في باقي الولايات التركية، إذا شهدت مساجد "أولو" في أضنة، و"مولانا جلال الدين الرومي" في قونيا، و"أولو" في غازي عنتاب، إقبالًا كبيرًا بالمناسبة الجليلة.

ويحيي المسلمون في أصقاع الأرض ليلة النصف من شعبان بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن والدعاء عقب صلاة المغرب وحتى دخول صلاة فجر اليوم التالي.

ولهذه الليلة أهمية خاصّة لدى المسلمين، لأنه تم فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، ولورود أحاديث نبوية تبيّن فضلها وأهميتها.