المسلمون في الصين يحتجون على عزم السلطات هدم مسجد تاريخي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر في بكين (AP) مسلمون يؤدون صلاة عيد الفطر في بكين (AP)

تظاهر المئات من المواطنين المسلمين في منطقة نينغشيا شمالي الصين، اليوم الجمعة، احتجاجا على عزم الحكومة المحلية هدم مسجد تاريخي أعيد ترميمه حديثا.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ" المحلية، ندد المئات من مسلمي عرقية "خوي" ببلدة "فويكو" أمام مسجد "فويكو الكبير" الذي بني قبل 600 عام على الطراز الصيني، وهُدم إبان الثورة الثقافية الصينية.

وقد أعرب المتظاهرون الذين تجمعوا، الخميس، خارج الجامع الكبير وسط مراقبة الشرطة، عن احتجاجهم على إصدار الحكومة المحلية بيانا أعلنت فيه اعتزامها هدم المسجد التاريخي الذي أعيد ترميمه قبل عام.

ويقول المحتجون إن السلطات المحلية اتخذت من عدم وجود رخصة البناء المطلوبة ذريعة لهدم المسجد موضحة أن المظاهرة تعد الأكبر التي تشهدها منطقة "نينغشيا" في تاريخها، ذاتية الحكم ويقطنها غالبية مسلمة.

وفي حين لم يتضح ما إذا كانت خطة بدء عملية الهدم يوم الجمعة ستتم وفق الجدول الزمني أم لا؛

ذكرت الصحيفة أن هناك خطة بديلة لإزالة ثمانية من القباب التسعة أعلى المبنى الذي تم الانتهاء من ترميمه العام الماضي، وذلك بعد عقد رجال الدين اجتماعا مع المسؤولين المحليين.

يُشار إلى أن الصين تضم 10 مجموعات عرقية مسلمة من بين 56 مجموعة عرقية، وهم مسلمو (خوي) هوي، والقيرغيز، والقازاق، والأويغور، والطاجيك، والتتار، والأوزبك، والسالار، والباون ودونغشيانغ.

ويقوم فيه الحزب الشيوعي الحاكم في الصين رسميا بقمع التعبير الديني ومهاجمة ما يصفه بأفكار راديكالية بين أكثر من 20 مليون مسلم في البلاد. وقد تم احتجاز مئات الآلاف من الأقليات المسلمة من الويغور والكازاخستانيين في منطقة شينجيانغ أقصى الغرب من الصين، لأشهر في معسكرات إعادة التثقيف أجبروا خلالها على شجب الإسلام والثقافة التقليدية.