كنيسة أثرية وسط بحيرة وان تشهد أول قداس بعد انقطاع 3 أعوام

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
كنيسة أثرية وسط بحيرة وان تشهد أول قداس بعد انقطاع 3 أعوام

شهدت كنيسة صليب سورب بجزيرة أقدمار الواقعة وسط بحيرة "وان" جنوب شرق تركيا، اليوم الأحد، أول قدّاس بعد 3 أعوام من الانقطاع لدواعٍ أمنية.

وكانت الكنيسة تشهد قداساً واحداً كل عام، بإذن خاص من وزارة الثقافة والسياحة، غير أن القدّاس لم يقم خلال السنوات الثلاث الأخيرة لدواعٍ أمنية (بحسب وزارة الثقافة والسياحة).

وأكملت الجهات المختصة، التحضيرات اللازمة قبيل بدء القدّاس، حيث وصل العديد من الأشخاص المحليين والأجانب إلى الكنيسة على متن قوارب، واستغرقت رحلتهم نحو 20 دقيقة، بحسب وكالة الأناضول.

وخلال القدّاس فتحت وزارة الثقافة والسياحة وغرفة صناعة وتجارة "وان" وبعض المنظمات المدنية، أجنحة في الجزيرة، ووزعوا على الزوار كتيبات للتعريف بالولاية والمناطق الأثرية الموجودة فيها.

وزار وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي، الكنيسة للمشاركة في القداس.