من جديد.. الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بصدد فرض عقوبات على روسيا بسبب الشغب

وكالات
اسطنبول
نشر في 12.06.2016 14:26
آخر تحديث في 13.06.2016 08:51
من جديد.. الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بصدد فرض عقوبات على روسيا بسبب الشغب

اكد الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اليوم الأحد أنه فتح إجراءً تأديبياً ضد الاتحاد الروسي بعد أحداث الشغب التي رافقت مباراة روسيا وانكلترا (1-1) أمس السبت على ملعب فيلودروم في مرسيليا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس أوروبا 2016 المقامة في فرنسا حتى 10 تموز/يوليو.

ويأخذ الاتحاد الأوروبي على المشجعين الروس قيامهم ب"اضطرابات" في المدرجات و"التصرف العنصري" ورمي القنابل الدخانية، مشيراً إلى أن لجنة الانضباط التابعة له ستدرس هذا الملف في 14 حزيران/يونيو.

ولم يوجه الاتحاد الأوروبي اتهامات للاتحاد الإنجليزي، الذي فر مشجعوه من الملعب في مرسيليا بعد تعرضهم لهجوم من مجموعة كبيرة من المشجعين الروس.

وتواجه روسيا كذلك اتهامات بإشعال ألعاب نارية في ملعب فيلودروم، حيث انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ولا يتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إجراءات انضباطية إلا في حال حدوث الاضطرابات داخل الملعب، حيث انتشرت القلاقل بعد ثلاثة أيام متتابعة من القتال قرب الملعب في المدينة المتوسطية.

على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي يحمل الاتحادات الوطنية مسؤولية سلوك مشجعيهم داخل الملاعب، فإنه لا يقوم بأي تحرك إزاء وقائع تحدث في أماكن أخرى.

عندما تحكم لجنة الانضباط في الاتحاد الأوروبي على الوقائع في مرسيليا، فقد تنظر إلى سجل المشجعين الروس في يورو 2010. حيث فرض الاتحاد الأوروبي سلسلة من العقوبات، ومن بينها غرامات على الاتحاد الروسي بسبب وقائع في تلك البطولة التي استضافتها بولندا وأوكرانيا. ومن المرجح أن تعامل بريطانيا بلين أكثر من جانب الاتحاد الأوروبي لأن مشجعيها ليس لديهم تاريخ يذكر في الاضطرابات في البطولات الأوروبية الأخيرة.

مباراة السبت هي أولى مباريات روسيا التي ينظمها الاتحاد الأوروبي منذ رفع عقوبات مع إيقاف التنفيذ بعد أعمال الشغب التي قام بها مشجعوها في بولندا قبل أربعة أعوام.