"يويفا" يستبعد روسيا من "يورو 2016" مع إيقاف التنفيذ

وكالة الأناضول للأنباء
باريس
نشر في 14.06.2016 16:23
يويفا يستبعد روسيا من يورو 2016 مع إيقاف التنفيذ

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" استبعاد روسيا من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016"، مع إيقاف التنفيذ، جراء أحداث الشغب التي صدرت من الجماهير الروسية في الملعب خلال مباراة منتخبهم مع انجلترا يوم 11 حزيران/ يونيو الجاري.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة التأديبية في الاتحاد، اليوم الثلاثاء، أنه تمت معاقبة الاتحاد الرياضي الروسي، بالاستبعاد مع إيقاف التنفيذ وتغريمه 150 ألف يورو، جراء هتافات عنصرية وأعمال شغب قام بها مشجعوا المنتخب الروسي في ملعب "فيلودروم"، بمدينة مرسيليا الفرنسية خلال لقاء منتخبهم مع نظيره الانجليزي في المباراة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1.

وذكر البيان أنه سيتم استبعاد المنتخب الروسي من البطولة في حال تكرار الأعمال ذاتها من قبل الجماهير الروسية داخل الملاعب حتى نهاية البطولة.

وكان "يويفا" حذر أمس الأول، الأحد، الاتحادين الروسي والانجليزي، رسميًا بالاستبعاد من بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016"، حال استمرار أعمال العنف والشغب الجماهيري خلال الفترة المقبلة.

ونشبت أعمال شغب بين الجمهورين، على هامش مباراة بين فريقيهما، السبت الماضي، على ملعب "فيلودروم"، ضمن فعاليات المجموعة الثانية بالبطولة التي تستضيفها فرنسا، ما أدى لسقوط جرحى.

وأظهر مقطع فيديو نقلته قناة "بي إن سبورت" الرياضية، اشتباكات بين جماهير البلدين في مدينة مارسيليا (جنوب) حيث تدخلت الشرطة لفض أعمال الشغب واعتقلت العشرات من الجانبين، وأضافت القناة أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 15 شخصاً، بعضهم في حالة خطرة

في سياق متصل داهمت الشرطة الفرنسية اليوم، فندقاً يقيم فيه مشجعون روس حضروا لمشاهدة مباريات البطولة في مدينة ماندلو بالقرب من مارسليا، ونقلت 29 من المشجعين الروس إلى المطار تمهيداً لترحيلهم.

وقالت مصادر في وزارة الداخلية الفرنسية، إنه تم التحقق من هوية المشجعين الروس بعد عملية المداهمة، ومن ثم أرسل 29 منهم إلى المطار تمهيداً لترحيلهم.