كأس أوروبا.. البرتغال إلى النهائي ورونالدو يحلم بذرف دموع الفرح الأحد

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 07.07.2016 12:08
آخر تحديث في 07.07.2016 12:38
كأس أوروبا.. البرتغال إلى النهائي ورونالدو يحلم بذرف دموع الفرح الأحد

يحلم كريستيانو رونالدو بذرف دموع الفرح الأحد المقبل بعد قيادته البرتغال إلى نهائي كأس أوروبا 2016 لكرة القدم على حساب ويلز 2-صفر الأربعاء في ليون.

وسجل رونالدو هدف التقدم للبرتغال بعد 5 دقائق على انطلاق الشوط الثاني بكرة رأسية قوية من داخل المنطقة، ليعادل رقم الفرنسي ميشال بلاتيني بتسجيله الهدف التاسع في النهائيات، ويضرب موعداً مع الفائز من مباراة فرنسا المضيفة وألمانيا بطلة العالم الخميس في مرسيليا.

وكان بلاتيني سجل 9 أهداف عام 1984 حين توجت فرنسا بطلة لأوروبا لأول مرة في تاريخها.

وقال رونالدو الذي رفع رصيده إلى ثلاثة أهداف في النهائيات الحالية ويبحث عن جائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة في مسيرته الزاخرة مع مانشستر يونايتد الانكليزي وريال مدريد الإسباني: "آمل أن أبكي الأحد وأذرف دموع الفرح.. لم نفز بأي شيء بعد، لكننا في النهائي ولا أعتقد أن كثيرين آمنوا بإمكانية وصولنا إلى هنا".

وأضاف رونالدو الذي شارك في نهائي 2004 عندما كان بعمر التاسعة عشرة وخسرت البرتغال على أرضها أمام اليونان في مفاجأة كبرى: "أنا فخور بالتأهل، ويجب أن نحقق الحلم الأحد. لقد حطمت أرقاماً قياسية كثيرة ولا أزال، لكنها أمور طبيعية والأهم هو بلوغ النهائي".

وأضاف الدون بعد فوز البرتغال لأول مرة في البطولة في الدقائق التسعين: "حلمت أنا والشبان هنا بتحقيق لقب كبير للبرتغال. الأحلام مجانية، فلنتابع المشوار".

وحققت البرتغال أول فوز في الوقت الأصلي في البطولة بعد 3 تعادلات في الدور الأول مع آيسلندا (1-1) والنمسا (صفر-صفر) والمجر (3-3)، ثم فازت على كرواتيا 1-صفر بعد التمديد في ثمن النهائي، وعلى بولندا بركلات الترجيح 5-3 (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1) في ربع النهائي.

ودافع رونالدو عن مشوار فريقه في البطولة معتبراً أنه "ماراثون" وليس "سباق سرعة": "ربما لم نبدأ كما اشتهينا، لكنه ليس سباق 100م بل سباق ماراثون".

من جهته، قال مدرب البرتغال فرناندو سانتوس إن مباراة الأحد ستكون علامة فارقة في مسيرته الطويلة، وبأنه سيدرس مباراة الخميس بين فرنسا وألمانيا كي يكتشف مفاتيح الفوز.

وقال سانتوس: "مباراة الأحد ستكون الأهم في مسيرتي. هذا بلدي.. علمي.. أرض والدي، لذا هي هامة جداً بالنسبة إلي. سيتواجه فريقان في غاية القوة الخميس، وسأشاهد المباراة بانتباه لتحليل الخصم".

وعن منتخب ويلز قال سانتوس: "كنت أنتظر مباراة صعبة وهذا ما حصل. لكن نوعية لاعبينا سمحت لنا بتحقيق الفوز. لاعبو المدرب كريس كولمان كانت لديهم فكرة واضحة عن الملعب وقد درس فريق البرتغال؛ لكن نحن أيضاً درسنا خصمنا. قلت سابقاً إن البرتغال لا تلعب بشكل سيء بل خصومها يلعبون بشكل جيد. حددنا قبل سنتين هذا الهدف، وحققنا الهدف".