بطولة إسبانيا.. رحلة محفوفة بالمخاطر لريال مدريد وبرشلونة

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 22.09.2016 12:11
آخر تحديث في 22.09.2016 12:20
بطولة إسبانيا.. رحلة محفوفة بالمخاطر لريال مدريد وبرشلونة

تنتظر كل من ريال مدريد المتصدر وبرشلونة حامل اللقب رحلة محفوفة بالمخاطر بعد غد السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث يحل الاول ضيفا على لاس بالماس، والثاني على سبورتينغ خيخون.

وتكتسي المباراتان اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين خصوصا وانهما سقطا في فخ التعادل على ارضهما امس الاربعاء وبنتيجة واحدة 1-1: ريال مدريد مع فياريال، وبرشلونة مع اتلتيكو مدريد، كما انهما يرغبان في كسب النقاط الثلاث للتركيز على رحلتيهما الصعبتين في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا حيث يحل ريال مدريد ضيفا على بوروسيا دورتموند الالماني، وبرشلونة على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني.


ريال مدريد لاستعادة نغمة الانتصارات

يسعى ريال مدريد الى استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت بالامس عند 16 فوزا متتاليا في الليغا عندما يحل ضيفا على لاس بالماس مفاجأة بداية الموسم وصاحب المركز الخامس.

وكان ريال مدريد يمني النفس بتحقيق فوزه السابع عشر على التوالي في الدوري لتحطيم رقم برشلونة ومدربه جوزيب غوارديولا موسم 2010-2011، لكنه سقط في فخ التعادل امام فياريال.

ويدرك ريال مدريد جيدا صعوبة رحلته الاطول في الليغا خصوصا وانه انتزع فوزا بشق النفس الموسم الماضي من ممثل جزر الكناري 2-1 بهدف متأخر للبرازيلي كاسيميرو (89) في مباراة شهدت طرد قائده سيرخيو راموس في الدقيقة الاخيرة، علما بان الاخير افتتح التسجيل (24) وعادل البرازيلي ويليان جوزيه دا سيلفا (87).

وخاض النادي الملكي مباراة الامس في غياب لاعب وسطه النشيط الكرواتي لوكا مودريتش الذي فضل مدربه الفرنسي زين الدين زيدان اراحته فبدا تأثير غيابه واضحا خصوصا في الشوط الاول.

ويامل ريال مدريد في استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي لاس بالماس اثر خسارتهم المذلة امام مضيفهم ريال سوسييداد 1-4 امس.

وقد يجد النادي الملكي نفسه تحت الضغط ابان مواجهة لاس بالماس كون اشبيلية الثاني يلعب قبله بساعتين امام مضيفه اتلتيك بلباو في قمة ساخنة قد ينتزع من خلالها الصدارة في حال فوزه، كما ان برشلونة قد يلحق به الى الصدارة في حال فوزه على سبورتينغ خيخون قبله باربع ساعات.

برشلونة من دون ميسي

يحل برشلونة ضيفا على سبورتينغ خيخون في غياب نجمه الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي الذي تعرض لاصابة بتمزق في عضلات محالب فخذه الايمن ستبعده نحو 3 اسابيع عن الملاعب.

واهدر برشلونة فرصة ذهبية لتقليص الفارق بينه وبين ريال مدريد الى نقطة واحدة لكنه سقط في فخ التعادل امام جار الاخير اتلتيكو الذي كان اطاح به من ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي.

وللمصادفة فان اتلتيكو مدريد نجح في ادراك التعادل بعد دقيقة واحدة من اضطرار ميسي الى ترك مكانه للتركي اردا توران بسبب الاصابة.

ويعي برشلونة جيدا وخصوصا مدربه لويس انريكي اهمية النقاط الثلاث في خيخون على اعتبار ان النادي الكاتالوني اهدر 5 نقاط حتى الان هذا الموسم جميعها على ارضه بخسارته المفاجئة امام ضيفه الافيس العائد حديثا الى دوري الاضواء وسقوطه في فخ التعادل امام اتلتيكو مدريد.

وعلق انريكي على غياب ميسي قائلا: "خسارة +ليو+ ميسي، تعني خسارة الشىء الكثير في كرة القدم".

وذكر انريكي بان فريقه نجح في اللعب بغياب ميسي في اول شهرين من الموسم الماضي بسبب اصابة الاخير في الركبة ونجح في النهاية في التتويج بلقب الدوري.

وقال "في العام الماضي، عشنا لحظة سيئة باصابة ميسي لفترة طويلة، وفريقي خرج منها بسلام. الان، يجب ان نبحث عن حلول اخرى. مع +ليو+ نحن أكثر قوة، ولكننا سنبقى أقوياء جدا".

يذكر ان ميسي سجل ثنائية في مرمى سبورتينغ خيخون (3-1) في مباراة الفريقين على ارض الاخير الموسم الماضي.

ويتربص اتلتيكو مدريد بالغريمين ريال وبرشلونة عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا الاحد المقبل في اختبار سهل نسبيا.

ويتخلف اتلتيكو مدريد ب4 نقاط عن جاره الريال وبنقطة واحدة عن برشلونة.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بلقاء ريال بيتيس مع ملقة.

ويلعب السبت ايضا ايبار مع ريال سوسييداد، وتستكمل المرحلة الاحد بلقاءات ليغانيس مع فالنسيا، وفياريال مع اوساسونا، واسبانيول مع سلتا فيغو، على ان تختتم الاثنين المقبل بلقاء الافيس مع غرناطة.