بمشاركة عشرات الآلاف.. انطلاق ماراثون "فودافون إسطنبول" من أجل شهداء الانقلاب

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 13.11.2016 11:51
آخر تحديث في 13.11.2016 21:38
بمشاركة عشرات الآلاف.. انطلاق ماراثون فودافون إسطنبول من أجل شهداء الانقلاب

انطلق صباح اليوم الأحد، "ماراثون فودافون إسطنبول الـ 38"، من الضفة الآسيوية لمدينة إسطنبول تحت شعار "نجري من أجل شهداء 15 يوليو/ تموز" (محاولة الانقلاب الفاشلة).

وأطلق شارة البدء رئيس بلدية إسطنبول "قادر طوباش" ووزيرا الشباب والرياضة "عاكف جغطاي قليج"، والأسرة والشؤون الاجتماعية "فاطمة بتول صيان قايا".

وبدأ الماراثون على بعد 250 مترًا من جسر شهداء 15 تموز (البوسفور سابقا)، عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (6 تغ)، بإشراف شركة سبور التابعة للبلدية.

وحددت الجهات المعنية في المدينة، عدد المشاركين في الماراثون بـ 10 آلاف شخص لمسافة 42 كلم، و12500 شخص لمسافة 15 كلم، و15500شخص لمسافة 10 كلم.

ويتخلل الفعالية أيضاً، سباق شعبي على مسافة 8 كيلومتر باسم "سباق الأبطال"، بمشاركة العديد من المؤسسات والشركات والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني.

ويتميز ماراثون إسطنبول بأنه الوحيد في العالم الذي ينظم بين قارتين (آسيا وأوروبا)، ويشارك فيه نخبة رياضية عالمية من تركيا، وبلاروسيا، وإريتريا، وإثيوبيا، وجنوب إفريقيا، وكينيا، وروسيا، وأوكرانيا.

وأعلنت شركة سبور، المنظمة للمسابقة، أنها ستوزع جوائز بقيمة 887 ألف دولار أمريكي، منها 216 ألفاً للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى (موزعة مناصفة بين فئتي الرجال والنساء).

يشار إلى أن ماراثون إسطنبول، انطلق لأول مرة عام 1979، وكان اسمه "ماراثون أوراسيا العابر للقارات"، وكان حينها مخصصًا للرياضيين الرجال، ثم أضيفت إليه فئة السيدات عام 1991.

وفاز في الماراثون منذ انطلاقه، 11 رياضيًا تركيًا، و26 أجنبيًا بينهم المغربي حفيظ شاني (2014)، في فئة الرجال، بينما فازت 24 رياضية أجنبية، وتركية واحدة فقط في فئة السيدات.