بعد تأجيل المباراة.. بيوت دورتموند تفتح أبوابها لجماهير موناكو

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 12.04.2017 16:07
آخر تحديث في 12.04.2017 18:58
بعد تأجيل المباراة.. بيوت دورتموند تفتح أبوابها لجماهير موناكو

وجد المئات من جماهير فريق موناكو الفرنسي أنفسهم في الشارع بدون مأوى في مدينة دورتموند، في غرب ألمانيا، بعد أن تم إرجاء المباراة بين فريقهم وفريق دورتموند إثر تعرض الحافلة التي كانت تقل الفريق الأخير إلى ثلاثة تفجيرات أثناء توجهها إلى ملعب "سيغنال ايدونا بارك" الذي يتسع لنحو ثمانين ألف متفرج.

وفي خطوة ضيافة لافتة، قدم جمهور الفريق الألماني، صاحب الأرض، إقامات مجانية لجماهير موناكو الفرنسي بعد تأجيل المباراة بين الفريقين، أمس الثلاثاء.

وقد أدت التفجيرات إلى إصابة شرطي ولاعب دورتموند مارك بارترا (26 عاما) الذي خضع لجراحة في معصم اليد اليمنى بسبب اصابته جراء الزجاج المتطاير.

وبينما وجد العديد من مشجعي نادي موناكو الفرنسي أنفسهم مضطرين إلى العودة إلى بلادهم بعد إعلان إرجاء المباراة إلى اليوم الأربعاء الساعة 16,45 بتوقيت غرينيتش. جاءت المبادرة بعفوية من جماهير دورتموند على موقع تويتر ففتحت الباب أمام الكثيرين لتمضية ليلتهم تحت سقف هانىء، بفضل وسم bedforawayfans# (سرير للجماهير الزائرة).

وقام حساب فريق دورتموند على "تويتر" بالتسويق لهذه المبادرة، متوجها إلى "الأعزاء جماهير موناكو". ثم أعاد النادي الفرنسي نشر التغريدة. كما نشر عدد من جماهير دورتموند صورا لهم في منازلهم يستقبلون جماهير موناكو، في بادرة لاقت إشادات واسعة عبر مواقع التواصل.

فكتبت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الواسعة الانتشار: "كلنا سويا! تطور التضامن بين مشجعي الفريقين".

وغرد أحد مستخدمي موقع تويتر قائلاً: "شكرا لأنكم أظهرتم أن كرة القدم ليست مجرد كرة قدم".