النجم زين الدين زيدان: لا تصوتوا لحزب "لوبان" المتطرف

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 29.04.2017 15:12
آخر تحديث في 30.04.2017 00:56
النجم زين الدين زيدان: لا تصوتوا لحزب لوبان المتطرف

زين الدين زيدان، نجم المنتخب الفرنسي وصانع كأس العالم لفرنسا سنة 1998 وواحد من أساطير كرة القدم الحية، دعا، أمس الجمعة، إلى تجنّب التصويت لحزب "الجبهة الوطنية" المتطرف الذي تتزعمه مارين لوبان.

وقال زيدان، وهو المدرب الحالي لفريق "ريال مدريد" الإسباني: "الأمر نفسه حصل عام 2002. إنني بعيد جدا عن هذه الأفكار وعن الجبهة الوطنية وينبغي لنا الابتعاد عنها إلى أقصى حد ممكن". وأضاف: "التطرّف لم يكن أبدا أمراً جيداً ولا المتطرفون".

وسبق لزيدان المولود في مدينة مرسيليا الفرنسية (جنوب) من أبوين مهاجرين من الجزائر، أن اتّخذ موقفا مشابها سنة 2002، حين وصل كل من جاك شيراك واليميني المتطرف جان ماري لوبان إلى الدور الثاني للانتخابات الرئاسية، قبل أن يفوز بها الأول بنتيجة ساحقة (82.2 %) لأن الأغلبية الفرنسية صوتت له في إشارة إلى رفضها لليمين المتطرف.

وكان رأي زيدان في ذلك الوقت أن "حزب الجبهة الوطنية لا يتناسب أبدا مع قيم فرنسا".

ولم يكتف نجم كأس العالم لكرة القدم لعام 1998 بذلك، إنما شارك أيضا في شريط فيديو يروج لعدم التصويت لجان ماري لوبان، مع عدد من الفنانين الفرنسيين بينهم جيرار دوبارديو وجان جاك غولدمان ومغني الراب اخناتون.

في المقابل، ردّ لوبان الأب على حملة زيدان ضدّه بالقول إن "أناسا يتلاعبون به (زيدان) للاستفادة من شهرته".

ومنذ إعلانه التقاعد الرياضي في 2006، يعيش زيدان (44 عاما) في إسبانيا، حيث يتولى مهام تدريب فريق ريال مدريد منذ يناير/ كانون الثاني 2016.

وتتنافس لوبان صاحبة المركز الثاني في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التي شهدتها فرنسا، الأحد، الماضي، مع مرشح حركة "إلى الأمام" (وسط)، على الحصول على تأشيرة العبور إلى القصر الرئاسي، وذلك في الدور الثاني للاقتراع المقرر في 7 مايو/ أيار المقبل. ووفق النتائج الرسمية للجولة الأولى للرئاسية، والتي أعلنها المجلس الدستوري الفرنسي الأربعاء الماضي، تصدّر ماكرون السباق بحصوله على 24.01 %، تليه لوبان بـ 21.30 % من أصوات الناخبين.

هذا وتهدد لوبان أنها في حال أصبحت رئيسة للجمهورية فستلغي قانون الجنسية المزدوجة، ضمن نقاط متطرفة أخرى، الأمر الذي يلاقي استهجاناً وسخرية في الأوساط الفرنسية الغنية بالمشاهير في كافة المجالات ممن ولدوا لأبوين غير فرنسيين أو ممن يحتفظون بجنسيتهم الأصلية إضافة إلى الفرنسية.