ليفربول يتأهل لنهائي أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 11 عاماً

وكالة الأناضول للأنباء
روما
نشر في 03.05.2018 00:06
آخر تحديث في 03.05.2018 02:53
ليفربول يتأهل لنهائي أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 11 عاماً

تأهل فريق ليفربول الإنكليزي، اليوم الأربعاء، إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غياب 11 عامًا.

وخسر ليفربول من مضيفه روما الإيطالي بهدفين مقابل أربعة في إياب المربع الذهبي للبطولة القارية.

وجاء تأهل ليفربول للنهائي بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب، بعدما انتهى اللقاء الأول بينهما بفوزه بخمسة أهداف لهدفين.

بذلك، يضرب ليفربول موعدًا في المباراة النهائية مع ريال مدريد الإسباني في 26 مايو/ أيار الجاري على الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف.

دخل روما لقاء اليوم مهاجمًا منذ أول دقيقة في محاولة لتسجيل هدف مبكر يربك به المنافس، وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبيه واحدة تلو الأخرى.

وفي الوقت الذي بحث فيه أصحاب الأرض والجمهور عن التقدم، جاء الهدف الأول لليفربول في الدقيقة التاسعة عبر السنغالي ساديو ماني الذي تهيئت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية في المرمى.

ورغم ذلك، لم يدب اليأس في نفوس لاعبي روما، وبادلوا الضيوف الهجمات إلى أن جاءت الدقيقة الـ 15 ليتمكن أصحاب الديار من إدراك التعادل بالنيران الصديقة عبر جيمس ميلنر بالخطأ في مرماه.

ومع حلول الدقيقة الـ 25 أضاف ليفربول الهدف الثاني برأسية الهولندي جيورجينهو فاينالدوم لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين لهدف.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث فيه روما عن التعادل، مال أداء ليفربول للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وجاءت الدقيقة الـ 52 لتشهد معها التعادل لروما عن طريق البوسني ادين دجيكو، لتتوالى بعدها الفرص الضائعة من جانب الذئاب إلى أن جاءت الدقيقة الـ 86 ليحرز البلجيكي رادجا ناينجولان الهدف الثالث لروما.

ومع حلول الدقيقة الـ 90 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لروما نفذها ناينجولان في الشباك محرزًا الهدف الثاني له والرابع لفريقه لتنتهي المباراة بتأهل ليفربول للنهائي.